مرشح ترامب لمنصب سفير لدى موسكو يصعد ضد روسيا





تاريخ النشر: 2017-09-19 21:58:20


 قال جون هانتسمان مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتولي منصب سفير واشنطن لدى موسكو الثلاثاء إنه لا شك في أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 متعهدا بإثارة الموضوع مع الحكومة هناك.

وقال هانتسمان الذي سبق أن تولى منصب سفير الولايات المتحدة في الصين في جلسة بمجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينه "لا شك وأكرر لا شك في أن الحكومة الروسية تدخلت في الانتخابات الأميركية العام الماضي".

وأضاف "موسكو مستمرة في التدخل في العمليات الديمقراطية لأصدقائنا وحلفائنا".

وتنفي روسيا التدخل في الانتخابات لكن النتيجة التي توصلت إليها أجهزة المخابرات الأميركية من أنها فعلت ذلك لتعزيز فرص انتخاب ترامب ألقت بظلالها على الشهور الأولى من رئاسته.

وتحقق لجان من الكونغرس ومستشار خاص فيما إذا كان معاونو ترامب تواطؤوا مع روسيا. وينفي البيت الأبيض أي تواطؤ.

وقال هانتسمان إنه سيثير القضية مع السلطات الروسية، مضيفا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ "لن أتردد أيضا في تذكير مسؤولي الحكومة بأنهم مسؤولون عن أفعالهم. الحقيقة هي أن التدخل في الانتخابات الأميركية أدى إلى المستوى المتدني الحالي في العلاقة".

لكنه قال أيضا إنه سيحاول العمل مع موسكو في مجالات للولايات المتحدة وروسيا مصالح مشتركة فيها مثل الجهود الدولية لتحجيم أسلحة كوريا الشمالية النووية وتطويرها صواريخ باليستية.

وبلغ التوتر بين موسكو وواشنطن ذروته مع تبني الكونغرس الأميركي في يونيو/حزيران تعديلا على مشروع قانون ينص على فرض عقوبات أكثر صرامة ضد روسيا، يمنع الرئيس الاميركي من الغائه أو تخفيفه وهو القانون الذي اضطر دونالد ترامب للتوقيع عليه لاحقا.

وقامت روسيا بتخفيض كبير في عدد الدبلوماسيين الأميركيين العاملين في البعثات الأميركية بموسكو ردا على توسيع العقوبات بحقها في اجراء دفع واشنطن للرد بمثله تقريبا.

ولاتزال العلاقات بين القوتين العالميتين في ذروة التوتر رغم اشارات من البلدين إلى استمرار التعاون خاصة في ما يتعلق بمستوى التنسيق حول الوضع في سوريا حيث تدعم كل منهما أطراف مختلفة تلتقي كلها في الوقت نفسه في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وتزدحم السماء السورية بمقاتلات وطائرات روسية وسورية وأخرى تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

واضطر هذا الوضع روسيا والولايات المتحدة إلى الابقاء على التنسيق تجنبا لحدوث صدام بين القوتين في سماء سوريا.
 
واشنطن -وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق