مجلس نينوى يتعزم إجراء استفتاء لجعل المحافظة "اقليماً للسُنة"





تاريخ النشر: 2017-10-06 09:56:15


 كشف عضو مجلس محافظة نينوى غزوان الداودي، اليوم الجمعة، عن وجود حراك سياسي داخل المجلس من اجل إقامة استفتاء لغرض إنشاء إقليم سني، مبينا ان هناك دعم سياسي لهذا الحراك من جهات مختلفة، حتى من خارج المحافظة.

وقال الداودي في تصريح صحفي، إن "بعض القوى السياسية الفعالة داخل مجلس نينوى تتحرك من اجل تنظيم استفتاء لإقامة ما يسمى الإقليم السني".

وأوضح، أن "هناك دعماً كبيراً من المكون العربي في المجلس لهذا الاستفتاء، كما أن هناك دعماً سياسياً من خارج المحافظة، أو ربما من خارج العراق أيضا".

وأضاف، انه "حسب المعلومات التي وصلت الينا ان هذا الحراك يأتي بالتنسيق مع بعض مجالس المحافظات (السنية)، لطرحه بآنٍ ووقتٍ واحد".

وأكد، أن "طرح هكذا ملف في هذا التوقيت لا يصب في مصلحة نينوى وأهاليها، ويجب إبعاد المحافظة أي مشروع سياسي الحين، لوضعها الأمني والاجتماعي والإنساني".

وكانت جماعة علماء العراق قد حذرت، من إقامة إقليم سني يشمل عدد من المحافظات ذات الأغلبية السنية.

وقال رئيس جماعة علماء العراق خالد الملا، إن "الدعوات لإقامة الإقليم السني تخدم مصالح تنظيم داعش، الذي سيحكمها الى جانب عدد من السياسيين الذين لا يمثلون السنة، وسببوا كل ما جرحى على أهالي المحافظات المتضررة من التنظيم بعد العام 2014".

وتأتي هذه الخطوة التي كشف عنها عضو مجلس المحافظة بعد استفتاء اقليم كردستان العراق الذي واجه رفضا محليا واقليميا ودوليا، وسط تحذريات من ان يدفع باقي المكونات للدعوة الى انشاء اقاليم ودويلات لتنفيذ "خارطة طريق تقسيم العراق" .

الموصل / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق