قناة الفلوجة اعلام يزكم الأنوف.. لبيك هادي العامري ... بقلم: أنمار نزار الدروبي





تاريخ النشر: 2017-10-07 08:40:24


 

قناة الفلوجة اعلام يزكم الأنوف.. لبيك هادي العامري لبيك.. (نقطة نفاق)!

يرتقي الشرف وتزهو النزاهة بمفاتنها المقدسة حيث الإعلام الصادق والمحترم وبجرأة كاتب عراقي يتألم وهو يقارن بين إعلام ينقل بل يقدس الحقيقة وعزاء نفس المناسبة في العراق بوجود فضائيات يديرها جوقة فاسدة تحاول أن تبني مجدها على أساس هش،التي صنعت شهرتها المزيفة عبر ترويجها للميليشيات، وتسويقها لأمراء الحرب وأباطرة الدم وجنرالات الفساد على حساب الحق والأمانة وتنفذ مايطلبه منها صاحب الجلالة!

قناة الفلوجة.. سماسرة الكلمة أبواق الميليشيات والمجرمين!

قناة الفلوجة والتقية السياسية!

قناة الفلوجة والانتفاضة على أهل السنة!

قناة الفلوجة ترقص على جثامين أهل السنة بالعراق!

قناة الفلوجة ومن النفاق ماقتل!

قناة الفلوجة.. تعلم كيف تلحس بلاط صاحب الجلالة!

في الحقيقة لم تكن لدي أية نوايا للكتابة عن هذا الموضوع، بالتحديد قضايا الإعلام العراقي ومانشاهده يوميا كيف تمارس الفضائيات العراقية، أساليب بعيدة كل البعد عن المهنية..الاعلام النزيه الذي يجب أن يظهر الحقائق للمجتمع بكل شفافية، لكن هذا هو حال العراق بعد عام2003 ، لاسيما أن أغلب  هذه القنوات تعمل بكل امتياز وفق الأيديولوجية الإيرانية! خصوصا في برامج (التوك شو) بمعنى البرامج السياسية، لأنه ممكن أن يعترض بعض الجهلة والأميين من الذين لايعرفون حتى كتابة أسمائهم وأصبحوا اليوم قادة في العراق وهم كثر، ويستنكر عبارة (توك شو) ويعتقد أنها شتيمة أو كلام غير لائق.

  اكتب مقالي اليوم بطلب من بعض عوائل حزام بغداد (السنة) بعد أن شاهدوا المدعو كريم نوري أحد الأسماء المعروفة في منظمة بدر، وهو يتحدث من على منبر قناة الفلوجة بحسب رواية هؤلاء الناس رافضين كل ماجرى من حديث عن عودة النازحين وغيره ضمن نفس السياق، طلبوا مني الرد على كل هذه الأكاذيب.. تلك العوائل المنكوبة التي تهجرت من مناطقها، لكن بعد القضاء على داعش، أصبحت هذه المناطق مهيأة لعودتهم والنتيجة لم يسمح لهم بالعودة حتى هذه اللحظة، ولن سيسمح لهم بالرجوع ابدا بأوامر الحرس الثوري الإيراني! بل قامت الميليشيات بتهديم دورهم وحرق مزارعهم وسرقة كل مايملكون، لهذا أكرر طلبوا مني الرد على تلك الأكاذيب!

بالرجوع إلى اللقاء وبنظرة تمعن وسماع كيف يتحدث كريم النوري..سبحان الله عزيزي القارئ الذي لايعرف من هو النوري وإلى اية جهة ينتمي وعقيدته الخامنئية، خلال لحظات تشعر وكأنك أمام ملاك طاهر هبط علينا من السماء رحمة وشفقة لأهل السنة!

بمتابعة النقاش بينه وبين قناة الفلوجة عن شخص هادي العامري والحديث عن أخلاق وصفات الحاج أبو حسن الخيرة كما وصفته القناة  تشعر أن العامري ولي من أولياء الله الصلاحين وقد تذهب قناة الفلوجة في الأيام القليلة القادمة إلى اعتبار العامري آخر الأنبياء والمرسلين.. لبيك هادي العامري لبيك!

 قناة الفلوجة لبيك صولاغ لبيك.. اللهم احفظ القائد (الأدريلي) باقر صولاغ الذي كان يداعب شباب أهل السنة بآلة الأدريل ويرمي جثثهم في القمامة.. اللهم احفظه واجعله سندا وخيمة على قناة الفلوجة!

مع قرب مايسمى الانتخابات البرلمانية، أصبح اللعب على المكشوف وأدرك المسؤولين في قناة الفلوجة بأن الشمس لم تعد تشرق على قضية أكذوبة النازحين ومظلومية السنة، ويجب تغيير استراتيجية القناة وجعلها بوق للدفاع عن الميليشيات وان تتولى مهمة الترنيم والترتيل بمديح وتمجيد بعض رؤوس أصحاب القرار السياسي بالعراق مثل سيدها وتاج رأس القناة هادي العامري!

هذا كان نص ادعاء القناة بأن هادي العامري على رأسهم ورؤوس كل العراقين؟ هنا نقول لكم ستوب، هذه حقيقة (نقطة نفاق)!

لاضير أن العامري على رؤوسكم بالقناة، لكن ليست  بالضرورة على رؤوس باقي  العراقيين!

قناة الفلوجة..تصرخ وتهتف بعبقرية العامري عندما كان وزيرا للنقل، وتزعم بأن  الوزارة كانت بأفضل حال، حيث شهد قطاع السكك الحديدية تطورا ملحوظا في عهد العامري؟ استغفر الله العظيم.. ربنا لاتؤاخذنا بما فعل المنافقون يارب!

وسأرد بجملة من الوقائع والحجج على كل أكاذيب القناة:

1. هل القناة قد نسيت فضيحة ابن السيد العامري عندما كان والده وزيرا للنقل، في حينها منع الوزير العبقري هبوط طائرة الخطوط الجوية اللبنانية في مطار بغداد، لأن ولده النبي المنزل من السماء كان في  لبنان ولم يسمح له بصعود نفس الطائرة  المتجهة إلى بغداد بسبب تأخره؟ ماهو رد القناة المنبطحة على هذه الفضيحة؟

2. يبدوا أن القناة تناسىت أن ميليشيا حزب الله في جرف الصخر والتابعة للعامري لم تسمح بعودة أهل السنة في جرف الصخر من سنوات، لأن استراتيجية المخابرات الإيرانية تعتبر السنة من الكيان الصهيوني؟ وياريت لو كان أهل السنة صهاينة على الأقل هناك علاقات أخوية وحميمة بين الفرس والصهاينة!

3. هل من المعقول أن القناة  لاتعلم بأن السيد العامري وأبو مهدي المهندس وبأوامر من الشيطان قاسم سليماني يحتجزون آلاف السنة وحصرهم داخل مخيمات مسيجة مثل الهنود الحمر للقضاء عليهم تدريجيا بدون ضجيج أعلامي؟

4. أين القناة العظيمة من(ولد الخايبة) معتقلوا الصقلاوية وقضية سيطرة الصقور ومايلاقيه السنة في هذه المحاور من إهانات وتجاوزات من قبل مراهقين في الميليشيات؟

5. لماذا القناة أصابها الصمت والخذلان ولم تسأل ضيفها التي وصفته بالبطل المقدام عن مأساة جسر بزيبز.. هذه الفضيحة بل النكسة التي ستبقى عار مابعده من عار على كل من يمجد ويهلل ويكبر بحمد الميليشيات وقادتهم!

6. قبل هذه اللقاء بيوم او اكثر كان الدكتور عمر عبد الستار المحترم في مقابلة على نفس القناة يتحدث عن  موضوع قتل أهل السنة وبطريقة (الأدريل) أيام باقر صولاغ وهذه طبعا حقائق وهناك أدلة دامغة يحتفظ بها المنسق الأمريكي الذي كان في جهاز المخابرات العراقي بعد 2003 ضد صولاغ عندما كان وزيرا الداخلية كانت الميليشيات وبأوامر صولاغية لاتقبل الشك تقتل شباب السنة بثقب رؤوسهم  بآلة الأدريل وتلقي بجثثهم في القمامة ،الكارثة أن القناة ترفض هذا الاتهام الموجه  لصولاغ بطريقة استقتالية عجيبة.. تحاول تبرئة قاتل حرامي فاسد بالإضافة الى انه أكبر كذاب ودجال على كوكب الأرض!

7. أزيدكم من الشعر بيت في قضية اكثر اجراما.. ادعوا القناة المنبطحة أن تطلع على مأساة عشيرة (البو حشمة) الذين لم يسمح لهم بالعودة إلى مناطقهم حتى رئيس الوزراء العبادي حاول ان يحل مشكلة أهالي هذه العشيرة المنكوبة لكنه أصطدم برفض  من قبل قيادات الميليشيات الذين لم يسمحوا اصلا للعبادي التحدث أو التطرق إلى هذه الأمور!

أما بالنسبة لقضية عودة النازحين من خلال النقاش البارد والبائس الذي جرى حول هذا الموضوع مع كريم  النوري وادعائه بتشكيل لجان بغرض تسهيل عودة أهالي السنة إلى مناطقهم ومدنهم..نفاق وكذب ودجل إعلامي مجرد تبرير لكل الإجرام والقتل والاضطهاد الذي تمارسه سلطة إيران منذ عام 2003 إلى ساعة كتابة هذا المقال من خلال أجندتها القذرة والمتمثلة بالميليشيات الطائفية التي باتت هذه العصابات في سياسة قناة الفلوجة أبطال.حرروا المحافظات السنية من داعش، بل هم من  قتلوا أهل السنة واعتقلوا شباب السنة وشردوا عوائل السنة.. الغريب العجيب أن ملاك القناة صدعوا رؤوسنا بالدفاع ومساعدة النازحين.. طيب لماذا لم تكذب القناة أدعاءات كريم النوري في قضية عودة النازحين ومازال المشروع العربي يساعد المهجرين النازحين.. من أين إذن هؤلاء  المشردين في الخيم والكرفانات ممكن يكونون من سنة افريقيا؟

كل ماذكر آنفا هو مكرر ومعروف للملايين ولكن أين الحلول؟

في الحقيقة المقال موجه إلى من وضع سياسة القناة فقط، اما الآخرون فهم عبارة عن منتسبين في القناة سواء كانوا إعلاميين أو فنيين ليس بيدهم سوى الأنصياع بتنفيذ سياسة القناة المنبطحة.

لكل ماتقدم وبما إني طالب دراسات عليا وعنوان الرسالة التي ابحث فيها هي (الإسلام  السياسي وموقفه من الدولة الوطنية )

سأغير عنوان الرسالة إلى.. قناة الفلوجة وموقفها الأنبطاحي من دولة الميليشيات!

وأخيرا..أقول إلى من وضعوا سياسة القناة فقط.. عبارة جدتي الله يرحمها

جان استحيتوا!

بقلم: أنمار نزار الدروبي .







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق