مبادرة النجيفي تستبعد الخيار العسكري لحل أزمة استفتاء الأكراد





تاريخ النشر: 2017-10-10 08:33:12


 أطلق نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي الأحد مبادرة للوصول الى حلول وطنية بشأن أزمة استفتاء الانفصال لاقليم كردستان العراق، مؤكدا ان المبادرة تستثني اللجوء الى الحلول العسكرية.

وقال النجيفي في بيان أصدره مكتبه إنه "انطلاقا من وعي عميق بالمسؤولية الوطنية.. اطلقنا مبادرة لتفكيك الأزمات التي يمر بها الوطن والوصول إلى حلول وطنية جامعة عمادها الحوار ووحدة العراق .. بعيدا عن لغة التهديد والتخوين والتلويح باستخدام القوة العسكرية وبخاصة ما يتعلق بأزمة استفتاء إقليم كردستان العراق. ولم يتطرق البيان إلى تفاصيل هذه المبادرة.

وأضاف البيان إنه "في الاجتماعات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الاقليم مسعود البارزاني، شددنا على الثوابت والرؤية للوضع في العراق بشكل عام وأزمة الاستفتاء بشكل خاص، وركزنا على احترام الدستور، ووحدة العراق، وأهمية الحوار في الوصول إلى نتائج من شأنها تفتيت الأزمات لصالح مصلحة وطنية مشتركة".

وأكد ان "المشاكل لا تحل بالتهديد والوعيد ولنا في تجارب التاريخ الحديث ما يثبت رأينا ورؤيتنا"، معتبرا أن أزمة الاستفتاء هي نتاج سياسات خاطئة.

وأشار البيان إلى أنه سيتم عرض نتائج المبادرة، ومناقشتها "مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وكل المعنيين في قيادات الدولة والكتل السياسية".

وأعلنت الحكومة العراقية الاسبوع الماضي رفضها الدخول في حوار مع الإقليم قبل إلغاء نتائج الاستفتاء الذي أفرز توترًا متصاعدًا في العراق والمنطقة.

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم كردستان العراق، في 25 سبتمبر/أيلول المنصرم، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة المركزية في بغداد.

وفرضت بغداد حظرا على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم، بعد أن رفضت حكومة الإقليم تسليم مطاري أربيل والسليمانية للحكومة الاتحادية.

بغداد ـوكالات  







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق