واشنطن بوست: مستقبل روسيا فظيع مثل ماضيها





تاريخ النشر: 2017-10-10 09:54:42


 وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، مستقبل روسيا في ظل حكم الرئيس الحالي، فلاديمير بوتين، بأنه "فظيع كماضيها"، معتبرة أن "روسيا بوتين مجرد مجتمع شمولي كما الاتحاد السوفييتي".

وقالت الكاتبة سوزان بي غلاسر، بمقال نشرته الصحيفة في عدد الأحد، إن بوتين حكم روسيا منذ 1999، وغادر الكرملين عام 2008 لأربع سنوات، ليعود إليه عام 2012 بنسبة تأييد بلغت قرابة 64%، وهي أطول مدة، إذا ما تم استثناء ليونيد بريجنيف (1960-1980) الذي حكم البلاد فترات متفاوتة.

وأضافت "غلاسر" أن بوتين مستمرّ في الحكم دون وجود دلائل على تخلّيه عن السلطة، في ظل سعيه لإعادة انتخابه لست سنوات مقبلة خلال انتخابات العام القادم.

وذكرت الصحيفة أن بوتين الذي ألهم كثيرين، أثار في الوقت نفسه الخلاف حول فترة حكمه لروسيا، وهو ما حاول الصحفي والمؤلف الروسي، ماشا جيسن، تسليط الضوء عليه في كتابه "المستقبل هو التاريخ : كيف استبدّت الشمولية الروسية".

ويستعرض المؤلف في كتابه تاريخ الفكر الشمولي في روسيا على مدى العقود الأربعة الماضية، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، كما سبق للمؤلف أن أصدر عدة مؤلفات عن روسيا، أبرزها تلك التي تناول فيها شخصية بوتين، ضمن كتاب حمل اسم "رجل بلا وجه".

يستنتج جيسن أن "روسيا بوتين مجرد مجتمع شمولي تماماً، كما الحال مع الاتحاد السوفييتي في زمن جوزيف ستالين، أو ألمانيا في زمن أدولف هتلر.

واستدركت الصحيفة نقلاً عن كتاب جيسن أنه على الرغم من أن مثل هذه التشبيهات تثير الكثير من القراء؛ لكونها شبهت بوتين بطغاة على مستوى العالم، فإنه يدعم رأيه بنقله آراء منظري الشمولية؛ مثل هانا أرندت، وإريش فروم، الذين يؤكدون أن "روسيا شمولية متكررة".

والشمولية أو ما يُعرف بـ "الكُليّانية" مفهوم مستعمل من علماء السياسة لوصف الدولة التي تحاول فرض سلطتها على المجتمع، وتعمل على السيطرة على كافة جوانب الحياة الشخصية والعامة.

يقول جيسن إن حدثين مهمين يبرزان لحظات حاسمة في عودة روسيا إلى الشمولية: احتجاجات "ساحة بولوتنايا" التي وقعت عام 2012، واستيلاء الروس على شبه جزيرة القرم سنة 2014.

ويختم الكاتب قوله: "إن روسيا تغوص اليوم في أعماق السنوات الثقيلة الماضية، وإنها باتت قوة عدائية؛ وخير مثال مواقفها في جورجيا وأوكرانيا".

 

ترجمة منال حميد -وكالات /م

 








إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق