ناشيونال إنتيرست: دعم أمريكا لاستقلال كردستان تعقيدٌ شيطانيٌّ





تاريخ النشر: 2017-10-23 11:47:44


وصفت صحيفة "ناشيونال إنتيرست" الأمريكية، دعم الولايات المتحدة لاستقلال إقليم كردستان العراق، بأنه "تعقيد شيطاني" في السياسة الخارجية الأمريكية.

وقالت الصحيفة في عدد الأحد: "نقدر تماماً الظلم والإساءة والحرمان من الحقوق السياسية التي يتعرض لها الأكراد منذ أكثر من قرن، والذين يمثلون حلفاء موثوقاً بهم بالنسبة إلى القوات الأمريكية التي تدعم أحقيتهم بأن تكون لهم دولتهم المستقلة".

واستدركت: "لكن لا يمكن بناء السياسة الخارجية للولايات المتحدة بشكل مجرد، ويجب أن تأخذ في الحسبان واقع العالم كما هو، وأن تعترف بالدور الحاسم الذي لا تزال تمارسه السلطة في السياسة العالمية".

وتساءلت الصحيفة حول نوع التأثير الذي سيحدثه الاستقلال الكردستاني، الذي من شأنه إزعاج تركيا التي قاتلت منذ مدة طويلة ضد الانفصال الكردي، وتسببت في توتر العلاقات الأمريكية التركية قبل سنوات، خاصة بعد تسليح الأكراد في سوريا.

ولأن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تستضيف القوات الأمريكية في المنشآت الرئيسية (قاعدة إنجيرليك)، وقد يكسب تحدي واشنطن لأنقرة من خلال دعم الاستقلال الكردي الأولى حليفاً جديداً وهشاً، على حساب فقدان حليف ناضج وقوي نسبياً (في إشارة إلى تركيا)، بحسب الصحيفة.

وتعتبر تركيا تنامي النفوذ الكردي على حدودها الجنوبية تهديداً لأمنها، وضغطت على واشنطن لكي تتخلى عن تحالفها مع وحدات حماية الشعب الكردية قبل هجوم الرقة، لكن مساعيها لم تنجح.

من جهة أخرى أبدت الصحيفة مخاوف أمريكا من تعزيز النفوذ الإيراني في بغداد وبقية العراق الذي يهيمن عليه الشيعة، نتيجة دعم استقلال الإقليم، وهو ما تقاومه سياسة الولايات المتحدة باستمرار.

وأضافت: "من شأن ذلك أن يدمر أي أمل في تخفيض شامل للعنف في العراق، فالتفكك المحتمل للدول من الحركات الانفصالية يميل إلى زعزعة الاستقرار.. والحكومات عموماً لا ترغب في التخلي عن الأراضي".

وتابعت الصحيفة الأمريكية: "عندما تحاول مجموعة أو منطقة الانفصال عن البلد الأم، فإن النتيجة المحتملة تتمثل بسنوات من القتال والتمرد. وفي الواقع، فإن غالبية الصراعات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية شملت الدول التي تقاتل دولتها الطموحة".

وأشارت إلى" أن الدعم المفتوح للاستقلال الكردي من شأنه وضع الولايات المتحدة على طريق المزيد من التدخل العسكري".

وصوت الأكراد بأغلبية ساحقة للاستقلال عن العراق، في استفتاء أجري في 25 سبتمبر الماضي، وهو ما أثار قلق بغداد وجيران العراق والقوى الغربية، إذ تخشى جميعها من تفجر المزيد من الصراعات بالمنطقة نتيجة لذلك.

وتخشى تركيا، التي تكافح تمرداً بدأ قبل ثلاثة عقود في جنوب شرق البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد، من أن يؤدي قيام دولة كردية على حدودها إلى تأجيج النزعة الانفصالية في الداخل.

ترجمة منال حميد -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق