لماذا ابو مهدي المهندس ارهابي في امريكا؟





تاريخ النشر: 2017-10-28 10:58:01


وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس بـ الإرهابي.
والمهندس مطلوب للقضاءين الكويتي والأميركي وللشرطة الدولية (الانتربول)، لاتهامه بتفجير السفارتين الأميركية والفرنسية في الكويت في الثاني عشر من ديسمبر/كانون الأول 1983، ما أسفر حينها عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 80 آخرين من بينهم رعايا غربيون.
وأظهر تحقيق مشترك أجرته السلطات الكويتية والأميركية في حينه، تورط المهندس مع سبعة عشر عضوا آخرين من حزب الدعوة الاسلامية، بهذه الهجمات، بعدما نجحت الشرطة في العثور على أدلة مادية تؤكد ذلك.
وحكم على المهندس ورفاقه بالإعدام لكنه نجح في الفرار من الكويت باستخدام جواز سفر باكستاني متجها إلى إيران.
كما وضع اسمه على لائحة المنع في دول الخليج ومصر والمغرب العربي إضافة إلى الدول الأوروبية والأميركتين، ولم يسجل خروجه من إيران سوى إلى سورية والعراق خلال السنوات العشر الماضية.
وفي ردها على سؤال بشأن دور أبو مهدي المهندس في معارك كركوك، قالت ناويرت:
“هذا الشخص إرهابي وهذا كل ما يمكننا قوله في الوقت الحالي”.

وكالات / واشنطن







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق