اسبانيا تطلب اعتقال رئيس كاتالونيا الهارب





تاريخ النشر: 2017-11-04 10:35:33


 اصدر القضاء الاسباني الجمعة مذكرة توقيف اوروبية بحق الرئيس الكاتالوني المقال كارليس بوتشيمون مع اربعة من "وزرائه" الموجودين في بلجيكا، والذين رفضوا المثول امام القضاء الاسباني.

واصدر قاضي تحقيق مذكرة التوقيف بحق الخمسة موجها اليهم تهم "التمرد والتحريض واختلاس اموال عامة وعصيان السلطة"، حسب بيان صادر عن المحكمة التي سبق وان اوقفت الخميس ثمانية اخرين من اعضاء الحكومة الاستقلالية في كاتالونيا.

وفي المذكرة الصادرة عن المحكمة، رفض القاضي الطلب الذي قدمه محامو بوتشيمون ووزراؤه من خلال مؤتمر عبر الفيديو امام السلطات البلجيكية، موضحا انه لا يستوفي الشروط التي ينص عليها القانون.

وبالإضافة إلى ذلك "فانهم لم يكشفوا عن مكان اقامتهم في بلجيكا لاجراء المؤتمر عبر الفيديو"، بحسب القاضي.

من جهته، اعلن متحدث باسم النيابة العامة الفدرالية البلجيكية ان القضاء "سيدرس" مذكرة التوقيف الاوروبية التي اصدرها القضاء الاسباني.

وقال المتحدث اريك فان در سيبت "سندرسها ثم نسلمها الى قاضي تحقيق".

وبموجب الاجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات سيتلقى الرئيس الكاتالوني مع الاشخاص الاربعة الاخرين استدعاء للمثول امام القاضي البلجيكي خلال 24 ساعة، على ان يبلغه القاضي بمذكرة التوقيف الصادرة بحقه من اسبانيا ويطلعه على حقوقه.

كما ان قاضي التحقيق هو الذي سيفصل في مسألة توقيفه او لا.

وسيكون امام بوتشيمون اما الموافقة على مذكرة التوقيف وعندها سيسلم سريعا الى السلطات الاسبانية، او رفض المذكرة وهو الامر المحتمل جدا، وفي هذه الحالة يمكن نقض مذكرة التوقيف امام غرفة خاصة داخل محكمة البداية.

واعتبر القانوني البلجيكي ماكسيم شوميه ان وسائل الاحتجاج على المذكرة تبقى موجودة الا انها لا تعطي نتيجة "الا في حالات نادرة".

واضاف "الفكرة الاساسية التي تقوم عليها مذكرة التوقيف الاوروبية هي وجود ثقة بحماية الحقوق الاساسية داخل البلد الذي اصدر مذكرة التوقيف. وبالنسبة لاسبانيا نحن لا نتعاطى مع بلد يمارس التعذيب على سبيل المثال".
 

مدريد - وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق