ترتيبات أميركية روسية لاجتماع بين بوتين وترامب





تاريخ النشر: 2017-11-04 10:47:08


قال الكرملين الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب قد يلتقيان الأسبوع المقبل على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في فيتنام، مضيفا أن محادثات تجري بشأن الترتيب للقاء.

والتقى بوتين وترامب لأول مرة على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ بألمانيا في يوليو/تموز، حيث ناقشا اتهامات وجهت لروسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية لكنهما اتفقا على التركيز على تحسين العلاقات بدلا من التخاصم بشأن الماضي.

ورغم ذلك تزايد التوتر بين موسكو وواشنطن ووصل حد تبادل تخفيض عدد الدبلوماسيين في البلدين.

ووقع ترامب على مضض على عقوبات جديدة ضد روسيا في خطوة قالت موسكو إنها قضت على آمال تحسين العلاقات بين البلدين.

وأمر بوتين واشنطن بتقليل عدد موظفيها الدبلوماسيين في موسكو بأكثر من النصف.

وردا على سؤال عن احتمال لقاء بوتين وترامب على هامش قمة أبك، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موسكو لا تستبعد عقد الاجتماع.

وقال بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف "تجري بالتأكيد مناقشة عقد الاجتماع"، مضيفا أنه "من الصعب المبالغة في تقدير أهمية ومغزى أي تواصل بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة بالنسبة لكل المسائل الدولية".

وتعقد قمة أبك في مدينة دانانج الفيتنامية من الثامن حتى العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي حال تم اللقاء بين بوتين وترامب، فإنه من المستبعد جدا أن يؤسس لنهاية التوتر بين البلدين خاصة في ظل خلافات عميقة حول عدد من القضايا الدولية على رأسها الأزمة السورية وملف التدخل الروسي في أوكرانيا اضافة إلى تداعيات التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

كما يشكل التقارب الروسي الإيراني حجر عثرة أمام تخفيف التوتر بين واشنطن وموسكو.

وتندد روسيا التي تبيع أسلحة لإيران رغم معارضة واشنطن دائما بـ"النزعة الأحادية" للولايات المتحدة ولجوئها إلى سلاح العقوبات الاقتصادية لتحقيق غاياتها على صعيد السياسة الخارجية.

ونددت موسكو بشدة بتصريحات ترامب الأخيرة التي هدد فيها بخروج بلاده من الاتفاق الموقع بين إيران والقوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا).

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أصدرت توجيهات جديدة لتطبيق قانون أصدره الرئيس دونالد ترامب في اغسطس/اب ويفرض عقوبات جديدة على روسيا وإيران اللتين يشير إليهما نص القانون بـ"غريمتي أميركا".
 
موسكو -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق