إلى وزارة التربية.. صاعقات تقتل التلاميذ





تاريخ النشر: 2017-11-04 11:23:24


 أفادت وثيقة، بأن تلميذ قتل إثر صعقة كهربائية إثناء الدوام الرسمي في مدرسته في قضاء المدائن، جنوب شرق بغداد.

وتشير الوثيقة الى ان الطفل منتظر علي هليل، من مواليد 2007، توفي في 1 تشرين الثاني 2017،  فيما أفادت المعلومات أن سبب الوفاة صعقة كهربائية أثناء الدوام في مدرسة الوركاء التابعة إلى مديرية تربية المدائن.

وأفاد أقرباء التلميذ ان "هليل كان يلعب في ساحة المدرسة، حيث تسببت رداءة التأسيسات الكهربائية والإهمال، الى مقتله بسبب صعقة كهربائية".

وفي حين تعتزم أسرة الطفل، تقديم دعوة قضائية ضد المدرسة، فان وزارة التربية تتحمل مسؤولية كبيرة، في اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تحول دون تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية التي تسبّب خسارة بشرية كبيرة في الجيل الجديد.

وفي الوقت الذي تعاني فيه مدارس العراق من انهيار في الأبنية وانتشار المدارس الطينية على رغم الأموال المرصودة لقطاع التربية، يظهر وزير التربية وطابوره الخاص على الضفة الاخرى من هذه المعاناة، في حالة من ترف المنصب، والتخصيصات المالية التي أنشأت حاجزا بينه وبين الواقع المؤلم لتلاميذ البلاد، فلم يقم بزيارة مدرسة، ولم يصرّح بخطة للارتقاء بواقع التعليم، فيما شبهات الفساد، والفعاليات المريبة، تخيّم على أعمال الوزارة.
المدائن / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق