أكراد سوريا يسلمون أسر مقاتلين شيشان إلى روسيا





تاريخ النشر: 2017-11-13 09:11:31


 سلّمت السلطات الكردية في شمال سوريا الأحد روسيا نساء وأطفال مقاتلين شيشان، عثر عليهم في مدينة الرقة بعد طرد تنظيم الدولة الاسلامية منها الشهر الماضي.

وقال نوري محمود الناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية للصحافيين في القامشلي في محافظة الحسكة في شمال سوريا "نحن نسلم أسر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية رسميا إلى دولة روسيا".

كما قال عبدالكريم عمرو المسؤول في الإدارة الكردية الذاتية لهذه المنطقة "نحن نقوم بتسليم مواطنين روس، أيديهم غير ملطخة بدماء السوريين"، موضحا أنه تم تسليم 13 امرأة و29 طفلا إلى مسؤولين روس.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من تحالف كردي عربي مدعوم من واشنطن، أعلنت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي استعادة السيطرة على كامل مدينة الرقة عاصمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وبعد استيلائه على مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق في 2014، أعلن التنظيم الجهادي المتطرف قيام "دولة الخلافة" التي اجتذبت آلاف المقاتلين الأجانب، من بينهم عدد من الشيشان.

وقد بدأ وصول المسلحين المتشددين الشيشانيين وتحديدا من منطقة القوقاز منذ منتصف العام 2012 وقد كان عددهم نحو 200 مقاتل فيما وصل عددهم لاحقا إلى آلاف المقاتلين انضم 8 الاف منهم إلى الدولة الاسلامية فيما توزع الباقون على الفصائل الاسلامية المقاتلة.

ووصل غالبيتهم عن طريق الحدود التركية وحلوا في الشمال السوري إلى أن وصل عددهم في مدينة حلب لوحدها خمسة آلاف مقاتل ثم تناقص العدد اثر المعارك مع جبهة النصرة والجيش الحر وذلك قبل استعادة القوات السورية السيطرة على حلب.

وتشير تقارير غربية إلى أن المقاتلين الشيشان يتمتعون بقدرات قتالية عالية حيث كان غالبيتهم منضوين تحت رايات فصائل تقاتل القوات الروسية في الشيشان وقد برعوا باستخدام كافة الأسلحة والقنابل والمتفجرات إضافة إلى الخبرات العسكرية.

وقالت التقارير أيضا إن الظهور الأول للمقاتلين الشيشان في سوريا بدأ في النصف الثاني من العام 2012حيث ظهر لأول مرة القائد الشيشاني المدعو أبوعمر الشيشاني (الذي قتل لاحقا) في ريف حلب الشمالي عبر فيديو مصور بث على شبكات الانترنت وهو محاط بعدد من المقاتلين الشيشان.
 

القامشلي (سوريا) -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق