اجراءات بروتوكولية وتعنت أميركي حالا دون لقاء بوتين وترامب





تاريخ النشر: 2017-11-13 09:14:01


 قال الكرملين الأحد إن عدم المرونة الذي أبدته الولايات المتحدة هي السبب في عدم عقد اجتماع ثنائي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب خلال قمة ابك في فيتنام.

والتقى ترامب وبوتين لفترة وجيزة على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في فيتنام السبت واتفقا على بيان مشترك يدعم حلا سياسيا للأزمة السورية، لكنهما لم يجريا محادثات ثنائية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله "للأسف الجانب الأميركي لم يطرح أي بدائل رغم كل الجهود التي بذلها زملاؤنا الروس. لم يعرضوا سوى موعد واحد يناسب الجانب الأميركي ومكان واحد كان الأميركيون قد استأجروه بالفعل".

وأضاف "لم يبد الأميركيون مرونة وللأسف لم يعرضوا أي مقترحات بديلة. لذلك لم يعقد الاجتماع".

وقال بوتين السبت إن عدم عقد اجتماع مع ترامب في فيتنام يرجع إلى مواعيد الزعيمين وعوائق تتعلق بالبروتوكول لم يتمكن فريقاهما من التغلب عليها".

وعطلت مزاعم عن تواطؤ حملة ترامب مع موسكو في انتخابات العام الماضي لإبعاد الناخبين عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون جهود الرئيس الأميركي لتحسين العلاقات مع روسيا.

وكرر بوتين نفيه لهذه المزاعم خلال لقائه القصير مع ترامب السبت. وقال الأخير في وقت سابق إن اتهامات التواطؤ غير صحيحة.

وقال الرئيس الروسي إن اتهام بلاده بالتدخل في الانتخابات الأميركية عبر التواصل مع فريق حملة دونالد ترامب هي مجرد "أوهام" وتحركها اعتبارات السياسة الداخلية الأميركية.

وتابع "كل ما يتعلق بما يسمى الملف الروسي في الولايات المتحدة هو انعكاس للنزاعات السياسية الداخلية المستمرة"، موضحا أن معارضين للرئيس الأميركي ترامب لفقوا وجود صلة بين مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت وروسيا.

وأضاف أن المزاعم بأن ابنة أخته التقت مستشار ترامب السابق جورج بابادوبولوس هي "ضرب من الأوهام".

وتتواصل التحقيقات في الولايات المتحدة بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية طالت عدة أطراف مقربة من ترامب

وقال مصدران إن فريق المستشار الخاص روبرت مولر استجوب سام كلوفيس أحد مديري حملة ترامب الانتخابية لتحديد ما إذا كان الأخير أو كبار مساعديه على علم بحجم اتصالات فريق الحملة بروسيا.

وقال مصدر الجمعة إن أهم سؤال يسعى مولر لمعرفة الإجابة عنه هو "ما إذا كان المرشح ترامب ثم الرئيس المنتخب ترامب على علم بالمحادثات الجارية مع روسيا ومن أقرها أو حتى وجهها ما زال هذا مجرد سؤال".
 

موسكو -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق