الكونغرس يرفع القيود عن مساعدات البيشمركة





تاريخ النشر: 2017-11-13 10:08:45


 

ذكر مراقبون اميركيون ان الكورد استعادوا حظوتهم في دوائر الكونغرس الأميركي، بعد تداعيات الخلاف مع بغداد والاستفتاء.
ووفقا لمراقبين فإن دعم الكونغرس الأميركي لإقليم كوردستان تأثر بالجدل المحيط بالاستفتاء، ولكن في أعقاب رد بغداد الشديد، فإن غضب الكونغرس ينصب بشكل مباشر على الحكومة المركزية.
وذكر تقرير لموقع “المونيتور” أن الموقف الجديد لمجلس النواب الأميركي هو الأكثر وضوحا في النسخة النهائية من تشريعات الدفاع الوطني التي صدرت في الثامن من تشرين الثاني، في حين أن مشروع قانون البيت الأصلي قدم مساعدة عسكرية أميركية لحكومة إقليم كوردستان اعتمادا على مشاركة حكومة الإقليم في حكومة العراق الموحد، لا يتضمن التشريع النهائي لتسوية المنازعات بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ أي تحذير من هذا القبيل، إذ طلبت وزارة الدفاع مبلغ 365 مليون دولار في شكل رواتب واستدامة لقوات البيشمركة للسنة المالية 2018.
وتتحدث لغة التقرير الاستشاري المصاحبة لمشروع القانون، عن الاشتباكات الأخيرة بين قوات الأمن العراقية وقوات البيشمركة من خلال دعوة “جميع الأطراف إلى نزع فتيل التوترات”، وهي تشير تحديدا إلى الفصائل التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية.
وأضاف التقرير أن هناك شعور بالجزع إزاء التقارير التى تشير إلى وقوع اشتباكات بين عناصر قوات الأمن حول السيطرة على المناطق المتنازع عليها فى العراق، وخاصة الانزعاج من تقارير عن ارتباطات بين قوات البيشمركة والقوات شبه العسكرية المدعومة من إيران، وأكد المشاركون في المؤتمر على المساهمات الكبيرة التي تقدمها قوات الأمن الكوردية لمواجهة تنظيم داعش وإدانة التدخل الإيراني في الشؤون العراقية.
وأوضح رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ جون ماكين أريز، في مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” في تشرين الأول، أنه “إذا لم تتمكن بغداد من ضمان الأمن والحرية والفرص التي يريدها الشعب العراقي، وإذا اضطرت الولايات المتحدة إلى الاختيار بين الميليشيات المدعومة من إيران وشركائها الكورد منذ فترة طويلة، لاختارت الكورد”.
وبعد الاستفتاء، أصدر زعيم الأقلية بمجلس الشيوخ، تشاك شومر، بيانا يدعو إدارة ترمب إلى دعم دولة كوردية مستقلة.
وقال في البيان إن “الدول المجاورة للعراق يقودها المستبدون الذين يعارضون دولة كوردية، لأنها تهدد الوضع الراهن ومصالحهم الذاتية”.

وكالات /م







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق