التحالف الدولي يقر بقتل 800 مدني بالعراق وسوريا





تاريخ النشر: 2017-12-01 11:58:23


 أفاد بيان صادر عن التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الخميس إن ما لا يقل عن 800 مدني قتلوا في غارات نفذها التحالف في العراق وسوريا منذ بدء عملية العزم الصلب عام 2014.

وأضاف التقرير الشهري أن غارات التحالف تسببت دون قصد في مقتل 801 مدني بين أغسطس آب 2014 وأكتوبر تشرين الأول 2017. والعدد الوارد في التقرير أقل بكثير من الأرقام التي أعلنتها جهات مراقبة.

وتقول منظمة المراقبة (إيروورز) إن ما لا يقل عن 5961 مدنيا في المجمل قتلوا في ضربات جوية للتحالف.

وقال التحالف في تقريره "وما زلنا نتحمل المسؤولية عن أي عمل قد يتسبب بإصابات غير مقصودة أو خسائر في أرواح المدنيين".

وأضاف "لقد أجرى التحالف ما مجموعه 28198 غارة... وخلال هذه الفترة بلغ العدد الإجمالي للتقارير عن الخسائر المحتملة في صفوف المدنيين 1790 شخصا".

وما زال التحالف يقيم 695 تقريرا عن قتلى مدنيين جراء الضربات التي نفذها في العراق وسوريا.

ويقول التحالف الذي يسعى لهزيمة التنظيم المتشدد في سوريا والعراق إنه يحرص كل الحرص على تفادي سقوط قتلى من المدنيين.

الجدير بالذكر أن تقريرا نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، قبل أشهر، أكد أن عدد القتلى المدنيين خلال عمليات التحالف الدولي في العراق وسوريا، اقترب من نحو 4 آلاف شخص.

في سوريا، يدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديمقراطية، فصائل كردية وعربية، تخوض حالياً معارك ضد التنظيم المتطرف في شمال شرق محافظة دير الزور الحدودية مع العراق. وكانت طردت الجهاديين من مناطق واسعة في شمال وشمال شرق سوريا، أبرزها مدينة الرقة.

في العراق، يدعم التحالف الدولي القوات العراقية التي تمكنت قبل أيام من استعادة السيطرة على راوة، آخر البلدات التي كانت تحت سيطرة الجهاديين في البلاد والقريبة من الحدود السورية.

وتشكل التحالف الدولي بقيادة واشنطن في العام 2014 من نحو 60 دولة، إلا أن عددا قليلاً منها قام بدور فعال في الحملة ضد الجهاديين أبرزها استراليا، بريطانيا وفرنسا.

 

بغداد -وكالات


 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق