تراجع الإنتهاكات ضد الصحفيين إلى النصف وظهور حالة جديدة من الإعتداءات





تاريخ النشر: 2017-12-03 13:12:17


سجل المركز العراقي لدعم حرية التعبير، عدداً من الانتهاكات بحق الصحفيين العراقيين، خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الجاري، إلا انه يعد أقل من حيث الانتهاكات مقارنة باكتوبر الماضي، الى ما يقارب النصف.
وتضمنت الاحداث التي طالت الصحفيين خلال نوفمبر، ما يلي:-
1 / 11/ 2017: توفي مدير عام قناة الرشيد الفضائية، طالب بحر، بعد اصابته بمرض في القلب.
6 / 11/ 2017: إدارة شبكة الإعلام العراقي طالبت من الأمانة العامة لمجلس الوزراء توسيع صلاحياتها بمنح إجازة إجبارية للعاملين في الشبكة.
11 / 11/ 2017: تلقى مراسل قناة الشعب الفضائية سرمد القيسي، تهديداً عشائرياً بسبب إعداده تقرير عن امرأة تقود “سيارة أجرة”، ادّعت انها لكسب الرزق.
12 / 11/ 2017: رئيس مجلس محافظة كربلاء هدد مراسل قناة التغيير الفضائية، وليد الصالحي، لفظياً بجملة “أدفنك تحت الأرض”، وهو كان جواب لسؤال صحفي. بحسب الصالحي.
ومقتل المراسلة الصحفية، رنا العجيلي وإصابة مصورها منتظر عادل، في القائم.
17 / 11/ 2017: إعتداء عناصر من قوات “حشد نينوى” التابع لمحافظ نينوى السابق بالضرب على كادر قناة الموصلية الفضائية.
21 / 11/ 2017: نجاة مقدم البرامج في شبكة الإعلام العراقي، عزيز الحاج، من محاولة إختطاف عندما لاحقه مجهولون بعد خروجه من عمله في بغداد.
29 / 11/ 2017: مسلحون هاجموا مكتب قناة توركمان إيلي الفضائية وأصابوا حارس المبنى بجروح بليغة.
وامتثال مراسل قناة NRT عربية في محافظة كربلاء، حيدر هادي، امام القضاء بسبب إعداده تقريرا تلفزيونيا عن تزوير سندات أراضِ في المحافظة.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق