مقتدى الصدر ..القدس لنا ولكن العراق لمن ؟... بقلم : هاني العامري





تاريخ النشر: 2017-12-05 10:08:18


تقول الحكمة لا تحدثني كثيراً عن الدين بل دعني أرى ذلك في أخلاقك وسلوكك ؟! لطلما وكثيراً ما سمعنا وصُدعت رؤوسنا من التشدق واللغو الكثير والتظاهر بالدين ولكن عيوننا ترى نفس هؤلاء لايفعلون ما يقولون وان فعلوا فليس إلا للتسويق الاعلامي والتعامي والتغرير كوسيلة للظهور والبقاء على المنصب والمنزلة في قلوب الجهلاء !! والقدس لما لها من مقام

وتاريخ وإرث ديني استغلت كذلك للمتاجرة الاعلامية والضحك على الذقون ممن هم أقسى وأجرم على ابناء جلدتهم من اسرائيل بحق الفلسطينين ! يقول مقتدى الصدر  (القدس لنا ..لا لغيرنا ..فالقدس قدسنا والارض ارضنا ..للقدس رب يحميه وشعب يفديه ونحن من خلفهم ظهير )!! ونقول له ..عمي يبايع الورد كلي الورد بيش ! اذا للقدس رب يحميه لعد شكو حاشر نفسك  وتكون ظهيراً ؟ منو انت جبرائيل لو اسرافيل ! يابه خلصنه اذن من احتلال ايران ومليشياتها الي صاروا فوق القانون والدستور يصولون ويجولون وينهبون ويفسدون ويحكمون ويقررون  والدولة بس بالاسم ! وخلصنه من اسرائيل وموسادها الي انتشر بكل مفصل في العراق؟ وخلصنه من امريكا وشركاتها الامنية وقواعدها العسكرية وتحكمها بجزء كبير من مصير العراق ! خلصنه من الفاسدين ومن ضمنهم كتلتك اللا احرار ؟ يا به هو انت الشهيلي ما قادر عليه ؟ ومن هنا نقول لك العراق لمن ؟! اذا كل هذا الضيم والمحتلين والعابثين فيه وانت لم تحرك ساكن ؟ ولاننسى كيف طرت بسرعة الضوء الى طهران تقبل الايادي وتتوسل وتتملق وتعتذر عن هتاف الجماهير الشهير (ايران بره بره وبغداد حره حره ) وبعدين انت ما تدري لو تدري ومنطنش ان القدس محتلة وعاثوا فيه اليهود واهانوا وقتلوا المسلمين فيه !!

اكتفي بهذا فقد ضاق صدري ولاينطلق لساني

 


هاني العامري







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق