هل سيقطع اليمنيون الذراع الإيرانية في بلدهم؟ .. بقلم : عطية النجار





تاريخ النشر: 2017-12-05 10:13:47



أفادت مصادر إخبارية اليوم الاثنين عن قيام مواطنون يمنيون بحرق السفارة الإيرانية في العاصمة اليمنية صنعاء من أجل ايقاف التدخلات الإيرانية بالشأن اليمني بحسب ما نشرت تلك المصادر وهذا ما يجعلنا نطرح تساؤلاً حول مصير العلاقات الإيرانية اليمنية إلى أين سيكون مصيرها بعد هذا التطوير الكبير والذي لم يسبق له مثيل ؟ هل بدأ الشعب اليمني يسأم فعلا من هذا التدخل ؟ هل بدأت تفقد إيران نفوذها في اليمن كما فقدت نفوذها وسيطرتها في العراق وسوريا ولبنان وتتحق بذلك نبوءة احد رجال الدين المحققين في العراق قبل أكثر من سنة تقريبا عندما قال (القادم سيكون على إيران التي ستتشظى وتنتهي وتنهار أسرع من انهيار الموصل أمام الدواعش فالشعوب الإيرانية بعرقياتها وأجناسها تعيش تحت حكم وسلطة قابضة عليها وعلى أنفاسها، وأي خلل أو مواجهة مع إيران سيكون انهيارها أسرع من العراق وسوريا ، إيران تعيش أزمة اقتصادية خانقة وقد خسرت الكثير سياسيا وفقدت أيضا أكثر من ثلثي لبنان وأكثر من ثلثي سوريا وأكثر من ثلثي العراق وهذه الخسارة الكبرى ) فهل ياترى بدأت فعلاً تنقلب الموازين وتحول الأمر باتجاه قصقصة اذرع إيران ؟ وما نشاهده اليوم من أحداث على الأرض اليمنية ينبئ بذلك وحتى في الساحة الدولية وخصوصاً في العراق حيث بدأت ايران تفقد سيطرتها على الحكومة العراقية التي ارتمت بأحضان امريكا وكذلك سوريا التي صارت تحت مظلة روسيا وامريكا وحتى في لبنان صار وضع ايران حرج جدا واليوم ما حصل في اليمن يحمل رسالة تشير لنهاية الدور الإيراني في اليمن .. الأيام ستجيب على تساؤلاتنا .


الكاتب عطية النجار







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق