قف إلى الوراء در .. يامقتدى الصدر ... بقلم : جعفر الحيدري





تاريخ النشر: 2017-12-07 18:13:31


 

- قبل أن نخدع الجماهير ونستخف بعقولهم كما استخف فرعون قومهُ فأطاعوه , لنسال أنفسنا , أين تقع اكبر السفارات الأمريكية واستخباراتها وموسادها في العالم هل في بغداد أم القدس ؟

- فمن يريد الخروج لنصرة الشعب الفلسطيني , فعليه أن ينظف نفسه من درن الاحتلال وانتهاك السيادة , عليه أن يطهر حزبه من الشبهات والفساد الأخلاقي والمالي , عليه أن يحترم القانون ولا يؤسس للمليشيات والعصابات الخارجة عن المنظومة العسكرية للجيش والشرطة .

- إذا كانت السفارة الأمريكية في القدس رمز للفساد , فماذا تقول على حزب يمتلك ( جواد الشهيلي ) الذي يسرق ويهرب الفاسدين ويخرج بالقوة بكفالة (250) دينار عراقي ... ماذا تقول على تيار يقوده لص عتيد مثل ( بهاء الاعرجي ) الذي يصرح قبل أيام إن أمريكا صاحبة السفارة في القدس كان لها موقف ( مشرف ) في قضية ردع عصابات داعش والقضاء عليها .

- ماذا جنا العراقيين من مظاهراتكم المليونية غير الخراب والدمار وكأن عدائكم مع الممتلكات العامة (السماعة , الأثاث , الباب , الكرسي ), أين ثمار مظاهراتكم على مفوضية الانتخابات , أين نتائج محاربة الفاسدين أين اعتصاماتكم , لا يوجد إجابة سوى إنها مدفوعة الثمن لإبراز العضلات أمام سمو الأمير وإيصال الرسالة بأننا جاهزون لقلب الطاولة . 

- يقول الأمريكي اليساري ( نعوم تشو مسكي ) إن أمريكا تقود العالم من حرب إلى حرب .

- بينما الأستاذ والشيخ العربي المسلم السلفي الوهابي ( السديس ) يقول إن أمريكا تقود العالم إلى مرافئ السلام .

- الجبير وزير الخارجية السعودية يقول إن المملكة لها علاقات طيبة مع كل دول العالم إلا ( إيران وكوريا الشمالية ) ؛ وهذا يعني إن إسرائيل لها كل الود والاحترام بنظر أل سعود رمز الأبوة والحنان على الشعوب العربية .

- القائد والمصلح الموعود في نظر أنصاره ( مقتدى الصدر ) يصرح إن السعودية أب للجميع بعد زيارته للملكة العربية  .







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق