البيت الابيض يخفي تقريره نصف السنوي بشأن اعداد القوات الامريكية في العراق





تاريخ النشر: 2017-12-15 10:40:50


 كشف تقرير لموقع نيوز ماكس الامريكي أن البيت الابيض اخفى في تقريره نصف السنوي المقدم الى الكونغرس اعداد القوات الامريكية المتواجدة في العراق وسوريا وافغانستان واليمن وغيرها في خطوة تم تبريرها على انها رغبة من الرئيس الامريكي في ابقاء سرية حجم الانتشار العسكري الامريكي في مناطق الصراع الساخنة في مختلف مناطق العالم.

وذكر التقرير أن “العسكريين والكونغرس بل وبعض المسؤولين الإداريين الآخرين بشكل خاص شككوا في هذه الفكرة قائلين إن “بعض الشفافية ضرورية للنقاش المستنير حول استخدام أمريكا للقوة ومن غير الواضح ما إذا كانت الإدارة قد قامت بتفصيل الأرقام إلى الكونغرس في إضافة سرية للرسالة".

واضاف أن “من الغريب أن يقوم البيت الأبيض بإلغاء الأرقام الخاصة بأفغانستان والعراق وسوريا بعد أن كشف البنتاغون، بناء على طلب من وزير الدفاع جيمس ماتيس، عن مستويات القوة العسكرية المتواجدة في البلدان الثلاثة".

واوضح أنه "ففي مؤتمر صحفي فى اواخر آب الماضي ، قال مسؤولون ان حوالى 11 الف جندى يخدمون فى افغانستان، وسيتم تعزيزهم  ب 3 الاف الى 4 الاف اخرين فى اطار استراتيجية ترامب الجديدة لشن حرب طويلة وفي مطلع كانون الاول الماضي، فيما اعلن البنتاغون للصحافيين ان 5،200 عسكريا امريكيا يعملون في العراق و 2000 اخرين في سوريا وشهدت هذه الأخيرة زيادة ملحوظة عن الرقم الذي تم الكشف عنه سابقا والبالغ 500 فرد في سوريا فقط”.

وتابع أن “التقرير السنوي السابق قبل ستة اشهر كشف عن وجود  8448 اميركيا يعملون في افغانستان و 5،262 في العراق و 503 في سوريا، واشارت الإدارة الى  وجود عدد صغير من الأفراد العسكريين الأمريكيين يعملون في اليمن، فيما  لم يذكر التقرير السابق وجود للقوات الامريكية على الارض هناك”.

يذكر أن هناك تقريرا نصف سنوي يقدم الى الكونغرس عن اعداد القوات الامريكية في الخارج كل ستة اشهر بموجب قرار الحرب لعام 1973 الذى مرره المشرعون فى محاولة لجعل الرؤساء اكثر مساءلة عن نشر القوات الامريكية في اعقاب حرب فيتنام.

واشنطن / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق