قذائف حسن نصرالله الفيسبوكية لتحرير القدس !‎...بقلم : هاني العامري





تاريخ النشر: 2017-12-16 12:22:57


بعد قرار ترامب بجعل القدس عاصمة لاسرائيل توجهت الانظار لحسن نصرالله ماهو  قائل وفاعل والذي يعبر عن قول وفعل ايران ,فقال ولم يفعل وياليته لم يقل !! قال بالتغريدات التويترية والتعليقات الفيسبوكية والنشر نصيب ترامب بالهم والغم !! واعتقد جازماً انها فتوى  خامنئية , ننتقد ذلك ليس لذات استخدام وسيلة العصر ولكن ننتقدها لانها ليست بديلاً لمن يملك القدرة والقوة خصوصا لمثل حسن نصر الله وايران ظهيرا له  !والعجب انه لم تهتز الشوارب ولم تنبض عروق بني هاشم لبيت المقدس اولى القبلتين والمسجد الاقصا الذي بارك الله  حوله

مثلما اهتزت الشوارب ونبضت العروق لمقدسات سوريا ؟ هذا ما يكشف انه تقديس مذهبي لا اسلامي عام ! ولكن أليس توجد مشتركات ومقدسات متسالم عليها ثابتة في اصل القرآن !! اذن لاتقديس مذهبي حتى!  بل ادعاء مصلحي سياسي توسعي والمذهب دكان لترويج البضاعة الكاسدة  ! نسأل السيد نصر الله ماهو حكم الفلسطينين اذن ؟ وهم يواجهون المحتل يوميا بع قرار ترامب بالحارة والمحجال وسقط منهم جرحى وشهداء هل يحرم عليهم ذلك ومافعلوه عبث وهباءا منثوراً والواجب عليهم الاكتفاء باللايك والتعليقات الفيسبوكية ! شكرا للقدس المقدس ونوره الساطع لكشف الحقائق  والعزاء لمن سقط رمزهم من شاهق !

هاني العامري







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق