مقتل 4 محتجين فلسطينيين في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي





تاريخ النشر: 2017-12-16 13:33:12


 قال مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطينية إن جنودا إسرائيليين قتلوا بالرصاص أربعة فلسطينيين وجرحوا 160 آخرين الجمعة في احتجاجات مستمرة للأسبوع الثاني على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وسقط معظم المصابين في منطقة الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل حيث تجمع آلاف الفلسطينيين لرشق الجنود الإسرائيليين بالحجارة من وراء سور شديد التحصين.

وقال مسعفون إن اثنين من المحتجين أحدهما على مقعد متحرك قتلا وأصيب 150 آخرون.

وفي الضفة الغربية المحتلة، قال مسعفون إن محتجين اثنين قتلا وأصيب 10 آخرون بنيران إسرائيلية.

وقال جنود بالشرطة الإسرائيلية إنهم أطلقوا النار على رجل قرب مدينة رام الله بعد أن طعن أحدهم.

وقالت مصادر شاهدت فلسطينيا مصابا وهو يسقط على الأرض إنه كان ممسكا بسكين صغير ويضع ما بدا وكأنه حزام ناسف. وقال مسعفون فلسطينيون إن الحزام كان مزيفا.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) دعت في الأسبوع الماضي إلى انتفاضة فلسطينية جديدة.

ويشهد قطاع غزة كل ليلة تقريبا قيام نشطاء فلسطينيين بإطلاق صواريخ صوب إسرائيل لكنها لم تتسبب في سقوط ضحايا. وقتلت غارات جوية شنتها إسرائيل اثنين من أعضاء حماس.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 3500 فلسطيني تظاهروا الجمعة قرب حدود قطاع غزة، مضيفا "خلال أعمال العنف أطلق جنود جيش الدفاع بشكل انتقائي النار نحو مثيري الشغب الرئيسيين".

ولم تدل متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي بتعليق بشأن المحتج إبراهيم أبو ثريا الذي كان يجلس على كرسي متحرك وقتل بنيران اسرائيلية.

وكان أبو ثريا (29 عاما) يشارك كثيرا في مثل هذه الاحتجاجات وقد قال في مقابلات صحفية إنه فقد ساقيه في هجوم صاروخي إسرائيلي على قطاع غزة في العام 2008.

وفي الضفة الغربية المحتلة، قال الجيش الإسرائيلي إن نحو 2500 فلسطيني شاركوا في احتجاجات بالضفة أحرقوا خلالها إطارات سيارات ودفعوها نحو القوات ورشقوا الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة.

ويأتي استمرار الاحتجاجات الفلسطينية بينما قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية الجمعة إن جيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي للسلام في الشرق الأوسط سيعود إلى إسرائيل الأسبوع المقبل لإجراء محادثات متعلقة بمساعي السلام.

والزيارة هي الأولى لجرينبلات إلى المنطقة منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما فجر غضبا دوليا.

وقال المسؤول إن مبعوث الرئيس الاميركي ومنصبه الرسمي الممثل الخاص إلى المفاوضات الدولية، سيجتمع مع فرناندو جنتيليني مبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص إلى الشرق الأوسط وسيبقى حتى زيارة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي لإسرائيل في وقت لاحق من الأسبوع.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، إن بلاده ستطلق مبادرات بالأمم المتحدة لإلغاء قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاءت تصريحات أردوغان بعد يومين من اجتماع لزعماء الدول الإسلامية في اسطنبول ندد بقرار ترامب ودعا العالم إلى الرد عليه بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وأضاف الرئيس التركي متحدثا لحشود متجمعة في مدينة قونية بإقليم الأناضول في مؤتمر عبر الشاشات عن بعد، أن تركيا ستسعى أولا لإبطال الخطوة في مجلس الأمن وإن فشلت ستحاول هذا في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

والولايات المتحدة عضو دائم في مجلس الأمن ولديها حق النقض (الفيتو) بما يعني أن أي خطوة لإبطال قرار واشنطن في مجلس الأمن سيتم عرقلتها بالتأكيد.
 

غزة/واشنطن -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق