تركيا تمدد حالة الطوارئ بهدف توسيع حملة الاعتقالات





تاريخ النشر: 2018-01-09 09:54:09


 قال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي الاثنين إن تركيا ستمدد حالة الطوارئ التي فرضت بعد محاولة الانقلاب في يوليو/ تموز 2016 ثلاثة أشهر أخرى، وهو سادس تمديد من نوعه لحالة الطوارئ التي قادت إلى حملة واسعة النطاق. وتسمح حالة الطوارئ للرئيس ومجلس الوزراء بتجاوز البرلمان في إقرار قوانين جديدة وتقييد الحقوق والحريات أو تعليقها.

وجرى اعتقال أكثر من 50 ألف شخص منذ فرض حالة الطوارئ بينما تم فصل وإيقاف 150 ألفا عن العمل في وظائف بالجيش والقطاعين العام والخاص.

ودقت الحملة ناقوس إنذار للجماعات الحقوقية وحلفاء تركيا الغربيين الذين يقولون إن الرئيس رجب طيب إردوغان يستخدم الاعتقالات لسحق المعارضة ويدفع البلد العضو في حلف شمال الأطلسي إلى مسار المزيد من الاستبداد.

وقال بوزداج للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن مجلس الأمن القومي التركي سيناقش تمديد حالة الطوارئ في اجتماعه المقبل. وأضاف أن مجلس الوزراء سيصادق لاحقا على هذا الإجراء.

ومن المقرر أن تنتهي فترة الطوارئ الحالية في 19 يناير/كانون الثاني. وبأحدث تمديد لمدة ثلاثة أشهر، ستكون تركيا قد أكملت أكثر من عام ونصف العام تحت حكم الطوارئ الذي جرى فرضه يوم 20 يوليو/تموز 2016.

وتقول الحكومة إن حملات التطهير ضرورية في مواجهة التحديات الأمنية التي تقف أمام تركيا ومن أجل اجتثاث مؤيدي رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب. وينفي الرجل التورط بأي شكل من الأشكال.
 

أنقرة -وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق