إسرائيل تعطي الضوء الأخضر لبناء أكثر من ألف وحدة استيطانية





تاريخ النشر: 2018-01-11 13:57:07


 أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء أكثر من 1100 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، كما أعلنت منظمة السلام الآن المناهضة للاستيطان.

وقالت المنظمة الإسرائيلية غير الحكومية إن الوحدات السكنية البالغ عددها 1122 وتمت الموافقة عليها الأربعاء أصبحت في مراحل مختلفة من الإجراءات.

فقد حصلت 325 وحدة على موافقة نهائية وهذا يعني أن أشغال البناء ستبدأ عاجلا أو آجلا، بينما أعطيت 770 وحدة أخرى الموافقة الأولية.

وأضافت المنظمة إن إسرائيل وافقت في 2017 على بناء 6072 وحدة سكنية وهو العدد الأكبر منذ 2013. وفي 2016 تمت الموافقة على بناء 2629 وحدة.

وبعد إدارة الرئيس السابق باراك اوباما التي انتقدت علنا الاستيطان، التزمت إدارة ترامب التي تولت مهامها في كانون الثاني/يناير 2017 الصمت في هذا الشأن.

وتسبب قرار ترامب بشأن القدس وإعلانه في ديسمبر كانون الأول بأن الولايات المتحدة ستشرع في عملية نقل سفارتها من تل أبيب في إثارة حفيظة الفلسطينيين الذين قالوا إن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا في عملية السلام مع إسرائيل.

وتعتبر الأمم المتحدة والأسرة الدولية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية غير شرعية.

وكانت منظمة السلام الآن قد أعلنت قبل أيام قليلة انه قد تمت الموافقة على 6742 مشروع بناء في المستوطنات عام 2017. وهذا أعلى رقم منذ عام 2013.

وفي عام 2016، وافقت اللجنة على 2629 وحدة استيطانية.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، تبنت اللجنة المركزية في الليكود حزب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بالإجماع قرارا يطالب ممثلي الحزب المنتخبين بـ"السماح بحرية البناء وتطبيق القانون في مختلف أراضي المستوطنات اليهودية".

ومن شأن تبني الحكومة نصا كهذا تقويض حل الدولتين باستحالة قيام دولة فلسطينية.

ويقيم نحو 400 ألف إسرائيلي في مستوطنات غير شرعية في الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل قبل 50 عاما.

كما يقيم نحو مئتي ألف إسرائيلي في القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل عام 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
 
تل أبيب -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق