مخطط لإزاحة المجمع الفقهي.. كواليس زيارة أحمد الكبيسي لبغداد





تاريخ النشر: 2018-02-02 20:43:45


 كشفت مصادر سياسية، اليوم الجمعة، عن كواليس زيارة الداعية أحمد الكبيسي إلى العاصمة بغداد، مشيرة إلى وجود مخطط مشترك مع رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم لإزاحة المجمع الفقهي وتأسيس “مرجعية سنية”.

ونقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية في تقرير لها إنه “من دون أيّ مقدمات، وعلى مدى اليومين الماضيين، حلّ الداعية المثير للجدل أحمد الكبيسي «ضيفاً كريماً» على كبار المسؤولين العراقيين في العاصمة بغداد، حيث كان في مقدمتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي استقبله في مكتبه، مصدراً بياناً عن لقاءٍ جمعه به وحضره رئيس ديوان الوقف السُنّي عبد اللطيف الهميم”.

واضافت الصحيفة، أن “مصادر سياسية مطّلعة استبعدت أن تكون زيارة الكبيسي «رسمية» أو «تفقدية»، ملمحةً إلى وجود «ترتيبات» يقوم بها الهميم، محاولاً استغلال الكبيسي كبداية لتلك التحركات و«المشاريع المستقبلية»، وفق تعبير المصادر؛ إذ يرتبط الهميم بـ«علاقات وثيقة» مع الكبيسي، وتمتد من ثمانينيات القرن الماضي، بتوصيف مصادر قريبة من الرجلين، فضلاً عن انحدارهما من مدينة واحدة”.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها، إن “زيارة الكبيسي تتقاطع عند «طموحات» للهميم في إزاحة «المجمع الفقهي» من المشهد، وتأسيس «مرجعية سُنّية» على غرار «الأزهر» في مصر، أو الحوزة العلمية في النجف، الأمر الذي يشجّع عليه الكبيسي، ويدعو إلى إيجاد «مرجعية لأهل السُنّة في العراق» على غرار «المرجعية الشيعية»”.

صحف / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق