العامري يعيد فتح ملف استقالة الغبان بعد تفجير الكرادة..





تاريخ النشر: 2018-02-13 13:07:54


 

علق امين عام منظمة بدر هادي العامري، الاثنين، على عمل وزيري الداخلية السابق محمد الغبان والحالي قاسم الاعرجي، فيما أشار الى الجهات التي تتحمل مسؤولية الأمن في العاصمة بغداد.
وأشاد العامري في مقابلة متلفزة، بـ "اداء وزير الداخلية السابق محمد الغبان والحالي قاسم الاعرجي في الوزارة"، مبيناً ان "الغبان عمل بشكل مهني في الوزارة بعد ان كانت تدار بالوكالة لمدة دورة كاملة ولذلك كانت الوزارة منخورة بشكل كبير".
وأضاف العامري ان "الغبان عمل بجدية وله صفة هي انه جدي وعندما يقول كلمة يضع (مسطرة)"، مشيراً الى ان "الغبان عالج الترهل في الوزارة والرتب العالية بشجاعة".


وأشار العامري الى ان "استقالة الغبان من منصبه لم تكن لها علاقة بتفجير الكرادة، بل جاءت لعدم اتخاذ اجراء جدي حيالها"، مؤكداً ان "أمن بغداد لا تتحمله الداخلية او الدفاع بل عمليات بغداد ورئيس الوزراء مباشرة".
وبين العامري ان "النواب في مجلس النواب يعرفون جيدا انه لا علاقة لوزيري الدفاع والداخلية بالأمن"، مشيراً الى انهما "لا يتحملان مسؤولية الامن لكن بعض النواب يحملانهما المسؤولية لأغراض انتخابية او شكلية فإذا ما كانوا جديين في المحاسبة يجب محاسبة عمليات بغداد ورئيس الوزراء".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق