مشعان الجبوري: القضاء اعدم افراد لا علاقة لهم بجريمة سبايكر





تاريخ النشر: 2018-03-02 00:07:46


مشعان الجبوري: القضاء اعدم افراد لا علاقة لهم بجريمة سبايكر ترضية للشارع والجناة الحقيقون طلقاء لم يعتقلوا!؟

اكد النائب عن محافظة صلاح الدين، مشعان الجبوري، اليوم الثلاثاء، ان القائمة الحقيقية لمرتكبي جريمة سبايكر لم يعتقل احد منهم، مبينا ان جميع من اعدم تحت عنوان تورطهم في جريمة سبايكر ليس هم الذين شاركوا في الجريمة.
فقد ذكر الجبوري، انه “ادلى بافادته امام القاضي المختص بمجزرة سبايكر”، مبينا انه “اختلف مع الجهة التي تحقق في مجزرة سبايكر وقاضي التحقيق لانه كان يريد ان يحيل كل من ادلى باعترافاته تحت التعذيب امام سلطات التحقيق الاخرى كشرطة او الامن وطني او غيرها على انهم متورطين في الجريم”.
واضاف ان “فيديو تنفيذ الجريمة المحفوظ والموجود الذي وزع في اليوم الاول على ان منفذيه هم من الثورة العراقية لايشير الى وجود هؤلاء او اسمائهم”، لافتا الى ان “القضاء ربما كان يريد ترضية الشارع الشيعي فحكم بالاعدام من قبل محكمة الجنايات بناء على احالات قاضي التحقيق لاشخاص لاعلاقة لهم بالجريمة”.
واوضح الجبوري ان “الذين نفذ بهم الاعدام قد يكونوا لهم علاقة بالارهاب ومتورطين بقضايا اخرى وربما متواجدين في مسرح جريمة اخرى لكن ليس لهم علاقة بسبايكر”، مشيرا الى ان “جميع من اعدم تحت عنوان تورطهم في جريمة سبايكر ليس هم الذين شاركوا في الجريمة”.


وبين ان “الذين شاركوا في الجريمة اسمائهم معروفة من عوائل محددة كانوا صداميين قبل وصول داعش ولكن بعد دخول داعش انخرطوا معه ومنهم من قتل مثل ابو سبع العكيدي الذي قتل في معركة المصفى وابن السبعاوي وغيره وبعضهم هرب ربما الى تركيا او دول اخرى”.
وذكر الجبوري ان” القائمة الحقيقية لمرتكبي الجريمة الموثقة بالصورة سواء من استعرض الضحايا في شوارع تكريت او من شاركوا في عمليات التنفيذ لم يعتقل احد منهم، ولكن ربما اعتقل احدهم مصور او بعض الاشخاص الذين حضروا البيعة لداعش في احد المضائف في العوجة عندما بدأت الشرارة في الموصل الذين اجتمعوا في احد المضائف في الموصل وقرروا ان يقوموا بثورة داخل تكريت وسيطروا على المدينة التي كانت بها 23 الف شرطي وانهزموا جميعا مع المحافظ وقائد الشرطة وكل الادارات ولم يبقى احدا”.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق