إقرار الموازنة يعمق الخلافات السياسية في العراق





تاريخ النشر: 2018-03-03 20:44:20


 قال نواب إن البرلمان العراقي أقر السبت ميزانية الدولة على الرغم من مقاطعة النواب الأكراد لجلسة التصويت احتجاجا على مخصصات إقليم كردستان العراق.

وأقر البرلمان الميزانية بقيمة 104 تريليونات دينار (88 مليار دولار) بناء على صادرات نفط متوقعة حجمها 3.8 مليون برميل يوميا بسعر 46 دولارا للبرميل.

وقال النواب إن الميزانية تتوقع إيرادات حكومية بقيمة 91.64 تريليون دينار (77.6 مليار دولار) وعجز بقيمة 12.5 تريليون دينار (10.58 مليار دولار).

وتشمل صادرات النفط المتوقعة التي تقدر بنحو 3.8 مليون برميل يوميا 250 ألف برميل يوميا من إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

وقالت المشرعة الكردية أشواق الجاف "قاطعنا التصويت وهناك اقتراحات بالانسحاب من العملية السياسية في العراق تماماً بعد الظلم الذي تعرض له إقليم كردستان".

وتخفض الميزانية حصة حكومة إقليم كردستان إلى 12.67 بالمئة من 17 بالمئة كانت تخصص للإقليم منذ الإطاحة بصدام حسين.

وصادرات النفط هي المصدر الرئيسي لإيرادات العراق، وقد تجاوزت 3.4 مليون برميل يوميا في العام الحالي لكن تراجع أسعار النفط الخام عالميا إضافة إلى تكاليف إعادة بناء البنية التحتية التي دمرتها الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية أضرت بميزانية الدولة.

وتلقى العراق وعودا بتوفير 30 مليار دولار، معظمها على هيئة تسهيلات ائتمان واستثمارات، من حلفاء في مؤتمر لإعادة الإعمار أقيم في دولة الكويت الشهر الماضي. لكن هذا يقل بكثير عن 88 مليار دولار تقول بغداد إنها تحتاجها للتعافي من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية التي استمرت ثلاثة أعوام.

وطالب النائب عن إقليم كرستان سيروان سيريني، رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، وقادة الإقليم بمقاطعة العملية السياسية والانتخابات المقبلة، على خلفية إقرار الموازنة بهذا الشكل.

يشار أن عدد أعضاء نواب إقليم شمال العراق، 60 نائبًا من أصل 328.

وأجلت جلسات إقرار الموازنة عدة مرات، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقدها (نصف+1).

وإلى جانب نواب إقليم كردستان احتج النواب السُّنة على عدم تخصيص أموال كافية لإعادة إعمار المناطق المدمرة جراء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، فيما طالب نواب شيعة بزيادة الأموال المخصصة للمحافظات المنتجة للنفط، وسط وجنوبي البلاد.
 

بغداد -وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق