يقولون أمل في أمريكا عارية!.. بقلم : أنمار نزار الدروبي





تاريخ النشر: 2018-03-10 10:27:39


_إمبراطورية الدعارة..من مدام  كلود إلى(المجاهدة) أمل؟

_ولايهمك أستاذة أمل..سيأتي يوم وتعودين إلى العراق،وبعد كل هذه الفضائح، سوف تصبحين بين ليلة وضحاها رمز من رموز النضال وستتحولين بقدرة قادر إلى (رابعة العدوية)!

_مدام كلود..أشهر(بائعات الهوى) في فرنسا والعالم واسمها الحقيقي(فرناند غرودي)..نجحت كلود في تكوين أكبر شبكة دعارة في العالم، تخطت حدود فرنسا واستطاعت أن توقع بأشهر السياسين والفنانين ورجال الدولة في العالم في أحضان  فتيات الهوى التابعين لشبكتها في مقرها الكان بشارع الشانزيليزيه..أبرزهم..شاه إيران والرئيس الأمريكي جون كنيدي، وقد فارقت الحياة عن عمر يناهز 92 عام في إحدى المنتجعات في نيس( الله يرحمها ويغفر اليها)!

_أمل الياسري..الفتاة(المظلومة) التي قضت (21) يوم عارية لتصوير برنامج أمريكي مع أحد الشباب الأمريكان(الله يطول بعمرها ويوفقها إلى مزيد من النجاح والتألق)!

_بحسب رواية( البطلة) أمل، في مقابلة مع إحدى الصحف الأمريكية..إنها هاجرت من العراق بعد مقتل أحد أفراد عائلتها أمام عينيها من قبل النظام السابق! المضحك المبكي  منذ عام 2003 الى اليوم كل عراقي لديه مصيبة او اشكال من اي نوع حتى لو مريض بالافلاونزا يتهم النظام السابق! المهم في قضية أمل أيا كانت الرواية نسبة صحتها..إذن على كل عراقي تعرض للظلم والقمع من أي نظام سواء كان قديم أم حالي..عليه ممارسة الدعارة!

رسالة إلى ا(لمجاهدة )أمل:-

في الحقيقة.. كثر الحديث عن أمل والسؤال:

لماذا هذا النقد اللاذع الموجه إليها؟

شخصيا انا أنصحك بأن تستمري في ابداعاتك وعملك المشرف، وأن لاتلتفت وراء الإعلام والمنتقدين..فنحن..ببغاوات الإعلام والكتاب وأنا أولهم لانكف عن الثرثرة والحسد، لأننا أعداء النجاح!

 إلى الأمام أمل حبيبتي..أعملي بكل مااوتيت من قوة، كافحي، تمتعي، وأنا على يقين ستكتبين كل خطوة من خطوات مسيرتك المشرفة بأحرف من نور، وستحملين أنت وغيرك من نفس صنفك المشاعل التي ستضيء لنا درب الحرية والاستقلال.. ودك عيني دك !

تأكدي أيتها( العراقية)..سيأتي يوم وتعودين للعراق وتتبوئين منصب رفيع في عراق مابعد الحداثة..وستكونين مرشحة..بل..نائب في البرطمان العراقي، وستشرعين القوانين للشعب وتراقبين عمل الجهاز؟؟..العفو..عمل الجهاز الحكومي، وستخرجين علينا بخطبة تاريخية كي تعطينا درسا في الأخلاق والتربية، وتشفقين على هذا الشعب المسكين بنصائحك الذهبية في حب الوطن والمحافظة على اللحمة الوطنية، ونبذ العنف والطائفية المقيتة، ومن المحتمل جدا أن تكونين المرشحة للانتخابات البرلمانية الدورة القادمة التسلسل (1) عن قائمة(المومس والسياسي) ودك عيني دك ..المومس والسياسي قصيدة للشاعرة التونسية (يسرين جمعة).

في الحقيقة أستاذة أمل انا هنا لاانتقد كونك تمارسين الدعارة..ولكن..أحاول جاهدا  أبرر موقفك للرأي العام، وعملا بمبدأ..الضرورات تبيح المحذروات..بل..على العكس فالدعارة مهنة خاصة جدا لاتعرف التقاعد والكسل، في حالة انتهاء عمل جسدك الافتراضي..من الممكن أن تتحولين إلى مرتبة أعلى وأرقى مثل مدام كلود..والأعمار بيد الله.. انتهت الرسالة!

السؤال: هل أمل وحدها متهمة بممارسة الدعارة؟

ببساطة شديدة نحن اليوم في العراق تمارس علينا كل انواع الدعارة بشتى السبل..فالذي سرق أموال النازحين المشردين وأولاده يركبون أغلى وأحدث سيارات العالم في دول الجوار بماذا يمكن أن نصفه؟ والذي سرق أموال التربية والتعليم وبناء المدارس لأطفال العراق..بماذا نصفه؟ وهناك من يدعي النضال والجهاد صباحا..وهو..بارع في الهز والرقص ليلا، حتى الراقصة فيفي عبده لايمكن لها أن تستوعب قدراته! ومنهم من يدعى الفضيلة والزهد والنبوة أمام الشعب..وأولاده.. يقيمون الحفلات والسهرات الحمراء مع بنات الليل، ولكنهم يطلقون عليها حفلات إسلامية لاضير منها. والأمثال كثيرة جدا لايتسع المقام لذكرها.

أخيرا.. بصراحة أمولة فضحتينا فضيحة.. أغلب المواقع الصحفية نشرت الخبر مع صورتك.. الف مبروك علينا أمل في مستقبل مشرق..ودك عيني دك...

بقلم:أنمار نزار الدروبي







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق