قيس الخزعلي يحذر من إستهداف الحشد الشعبي مالم يكون قادته من نفس تشكيلاته!





تاريخ النشر: 2018-03-10 11:19:48


شدد امين عام حركة مليشيات العصائب، قيس الخزعلي، اليوم الجمعة 9 آذار،2018، على “ضرورة أن يكون قادة ومسؤولو قوات الحشد الشعبي من نفس التشكيل”، وحذر من أن “الشيطان يكمن بالتفاصيل”، كما دعا إلى “تثبيت أعداد منتسبي الحشد الشعبي كما هو موجود في قانون الموازنة”.
وألقى الخزعلي كلمة في مؤتمر “الحشد النسوي الثاني”، قال فيها إنه “في الوقت الذي نشكر فيه رئيس الوزراء، حيدر العبادي، على الاستجابة السريعة بمساواة رواتب الحشد الشعبي بأقرانهم في القوات الأمنية، فإننا ننبه إلى أن الشيطان يكمن في التفاصيل”.
وأكد الأمين العام لعصائب أهل الحق، على ضرورة “تثبيت أعداد  منتسبي الحشد الشعبي كما هو موجود في قانون الموازنة، والبالغ عددهم 122 ألف منتسب، وتحويلهم على الملاك الدائم”.
كما دعا الخزعلي إلى ضرورة أن “يكون قادة ومسؤولو الحشد الشعبي من نفس الحشد، وليس من بقية التشكيلات الأخرى”.
معتبراً أنه “من دون تنفيذ هذين المطلبين، فإن ما جرى يعتبر محاولة خداع واستهداف للحشد”، مطالبا في الوقت ذاته بـ”البقاء على الجاهزية للمطالبة بتثبيت حقوق الحشد الشعبي، وبقاء هذا التشكيل”، على حدِّ قوله.
العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق