مقتل 11 شخصا في تحطم طائرة تركية خاصة في إيران





تاريخ النشر: 2018-03-12 14:33:48


 أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن طائرة تركية خاصة على متنها 11 شخصا تحطمت الأحد في جنوب إيران أثناء قيامها برحلة من الامارات إلى اسطنبول.

وذكرت وسائل اعلام إيرانية أخرى أن الطائرة سقطت في جبل ناء في سلسلة جبال زاغروس التي تغطيها الثلوج وسط أحوال جوية سيئة.

وقال التلفزيون إن الطائرة التي أقلعت من إمارة الشارقة تحطمت قرب مدينة شهر كورد على بعد 400 كلم جنوب طهران.

من جهتها قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن الطائرة من نوع بومباردييه الكندية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن رضا جعفر زادة مدير العلاقات العامة في المنظمة الإيرانية للطيران المدني إن الطائرة كان على متنها ثمانية ركاب وطاقم من ثلاثة أفراد.

ولم تعرف في الحال رسميا أسباب تحطم الطائرة.

ونقلت وكالة تسنيم عن مسؤول آخر في المنظمة نفسها قوله إن "النار تشتعل في الطائرة"، مشيرا إلى أنه "بعد أن طلب قائد الطائرة الإذن بالتحليق على ارتفاع أدنى اختفت الطائرة من شاشات الرادار".

ونقل تلفزيون "ان تي في" التركي عن وزارة المواصلات التركية قولها إن الطائرة مملوكة لشركة بساران القابضة التي مقرها اسطنبول وتعمل في قطاع النفط والانشاء والسياحة.

وذكر الاعلام الإيراني أنه تم ارسال فرق انقاذ برا إلى موقع تحطم الطائرة والذي هو في منطقة معزولة نسبيا في جبل هيليز وهو منطقة محمية في جبال زاغروس.

وذكرت بعض التقارير أن الطائرة سقطت خلال هطول غزير للأمطار.

وصرح مرتضى سليمي رئيس الهلال الأحمر الإيراني للتلفزيون الرسمي إن مروحيتين ستتوجهان صباح الاثنين "للبحث عن حطام الطائرة وجثث الركاب".

وشهدت سلسة جبال زاغروس ماساة جوية في فبراير/شباط عندما سقطت طائرة من طراز "ايه تي ار-72" بمحركين تابعة لخطوط اسيمان الجوية الإيرانية، ما أدى إلى مقتل الـ66 راكبا الذين كانوا على متنها.

وكانت الطائرة اختفت عن شاشات الرادار بعد اقلاعها من طهران في رحلة داخلية فيما الجبال تشهد عاصفة ثلجية.

وقال مسؤولون إنه من المفترض أن يكون كل من كانوا على متن طائرة تركية خاصة تحطمت في إيران وهي في طريقها من دولة الإمارات إلى تركيا الأحد وعددهم 11 شخصا لقوا حتفهم.

وقال مسؤول بوزارة النقل التركية إن الطائرة مملوكة لشركة باساران التركية وكانت تقل ثمانية ركاب وطاقما مؤلفا من ثلاثة أشخاص.

وكان من بين الركاب ابنة صاحب الشركة رجل الأعمال حسين باساران وسبعة من أصدقائها. وقالت وكالة دوغان التركية للأنباء إن ابنة باساران كان من المقرر أن تتزوج الشهر المقبل.

وقالت صحيفة حريت إنهم كانوا عائدين من حفل في دبي بمناسبة قرب زفافها.

وقال كريم كينيك رئيس الهلال الأحمر التركي إنه "لا توجد فرصة" لوجود أي ناجين، لكنه أضاف أنه لم يتسن للهلال الأحمر تأكيد سقوط أي قتلى رسميا حتى الآن.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن متحدث باسم أجهزة الطوارئ الإيرانية قوله إن أطقم الطوارئ تحاول الوصول إلى موقع تحطم الطائرة، لكن طبيعة الأرض الجبلية الوعرة جعلت مهمتها صعبة.
 

طهران -وكالات

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق