بعد سعي الاعرجي للافراج عنهم ..صحيفة اجنبية تشيد بالعبادي بشأن صفقة الصيادين القطريين





تاريخ النشر: 2018-03-17 18:11:21



  ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقرارا عن قضية الصيادين القطريين الذين اختطفوا في العراق وتم اطلاق سراحهمة فيما بعد.

وجاء في التقرير انه "كيف استطاع رئيس الوزراء حيدر العبادي، من فرض القانون واسترجاع هيبة الدولة، من صفقة تضر بسمعة بلاده بين "مسلحين"، وجهات قطرية، سعت بالأموال الطائلة الى اطلاق سراح مواطنيها المختطفين في العراق".

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، صدر مؤخرا ان "العبادي حين اكتشف نية وفدٍ قطري مكون من 15 رجلاً، وصل الى مطار بغداد الدولي في نيسان 2017، بصحبة 34 حقيبة محاطة بأكياس من قماش أسود تحوي مبالغ مالية، امتعض غضباً وأرسل فريقاً من قوة مكافحة الإرهاب لحراسة الحقائب، ما قطع الطريق أمام الصفقة".

وتابعت ان "المبالغ التي قُدرت بـ360 مليون دولار، بعضها بالعملة الأمريكية "دولار وبعضها بالأوربية يورو، نُقلت إلى البنك المركزي العراقي"، لافتة الى ان "تدخل العبادي عرقل الصفقة رغم مرور أشهر من المفاوضات في الدوحة، فيما أمضى أعضاء الوفد يومهم الأول يعملون عبر الهواتف على جبهتين، فقد كان عليهم مراقبة التحويلات الجارية في سوريا مع شعورهم باليأس من استرداد الحقائب الـ23 النقدية لذا قاموا بتجنيد كل الوسائل في سبيل إنجاح المهمة".

وبحسب الصحيفة فأن المفاوضين القطريين عززوا دعواتهم بعرض رشاوى على أعضاء في مجلس الوزراء وبرلمانيين عراقيين لاسترداد المبالغ التي صادرها العبادي إلا أن جهودهم لم تثمر.

وتبين الصحيفة أن "اللغز الذي عجز القطريون المختطفون عن حله  كيف تمّ الإفراج عنهم من خلال دفع 360 مليون دولار، إلا أن الإجابة التي وصلتهم أكدت أن القطريين وافقوا على تقديم إيصال نقدي آخر عبر بيروت بنفس المبلغ تقريباً".

وتؤكد الصحيفة أنه "إذا صحّ ذلك فإن إجمالي ما دفعته قطر للإفراج عن الرهائن سيكون 770 مليون دولار على أقل تقدير، إلى جانب دفعات أخرى لوسطاء مختلفين لم يتمّ التأكد منها".

وتم في نيسان 2017 الافراج عن الصيادين، حيث سعى وزير الداخلية قاسم الاعرجي وباشراف مباشر من رئيس الوزراء حيدر العبادي على ذلك، وعدم ربط موضوع الاختطاف بجنبة سياسية او طائفية.

وهاتف وزير داخلية قطر الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة ال ثاني وزير الداخلية العراقية قاسم الاعرجي مقدما له الشكر والامتنان لما بذله من جهود لإطلاق سراح الصيادين القطريين المختطفين في العراق.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق