التهديدات المتبادلة بين واشنطن وبكين تصل حافة الهاوية





تاريخ النشر: 2018-04-07 12:15:37



 أعلنت الصين عن استعدادها لدفع “أي ثمن” في حرب تجارية محتملة مع الولايات المتحدة بعد أن هدد الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية إضافية على وارداتها، في آخر حلقة من الخلاف التجاري المتصاعد.
وذكرت وزارة التجارة الصينية في بيان أنه “إذا تجاهل الجانب الأميركي معارضة من الصين والمجتمع الدولي وأصر على تطبيق الأحادية والحمائية التجارية، فإن الجانب الصيني سيذهب حتى النهاية بأي ثمن”.
وأوضحت أن بكين لا تريد خوض حرب تجارية مع واشنطن، وشدّدت على أنها ليست متخوفة من الذهاب في هذا المسار.
وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال مؤتمر صحافي في موسكو على هامش مشاركته في مؤتمر الأمن الدولي، إن واشنطن “مخطئة في اختيار الصين هدفا لعقوباتها من خلال الاستفادة من الحمائية التجارية”.
وأضاف “لقد أجبرت الولايات المتحدة، الصين على الردّ بزيادة كبيرة في الرسوم الجمركية، وهذا الإجراء المضاد يعبّر عن الدفاع الشرعي عن النفس للصين كدولة ذات سيادة ويأتي كإجراء للحفاظ على نظام التجارة العالمي القائم على قواعد محددة”.
ونشرت واشنطن الثلاثاء الماضي، قائمة بسلع بقيمة 50 مليارات دولار من الواردات الصينية التي تواجه فرض رسوم جمركية أميركية، ردا على ما تقول إنها سرقة لحقوق الملكية الفكرية والتكنولوجية من قبل بكين.
وسرعان ما ردّت الصين بعد يوم واحد باقتراح فرض رسوم على وارداتها الأميركية من فول الصويا والسيارات والطائرات الصغيرة، والتي وصلت قيمتها إلى ثلاثة مليارات دولار العام الماضي.
واشتدت لهجة التصعيد بين الطرفين حينما هدد ترامب بفرض رسوم جمركية إضافية على السلع الصينية بقيمة 100 مليار دولار. وقال في بيان “عوضا عن معالجة سوء تصرفها، اختارت الصين أن تؤذي المزارعين والمصنعين” الأميركيين.
وأكد أنه “في ضوء رد الصين غير العادل” وجه تعليمات لمسؤولي التجارة “للنظر في ما إذا كانت الرسوم الإضافية على ما قيمته مئة مليار دولار ستكون مناسبة”، مشيرا إلى أنه مازال منفتحا على إجراء محادثات من أجل التوصل إلى “تجارة حرة ونزيهة وتبادلية”.

بكين -وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق