لبنان يشتكي إسرائيل لاستخدامها أجواءه لضرب سوريا





تاريخ النشر: 2018-04-11 19:14:25


 أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية، الثلاثاء، أن بلادها سوف تتقدم بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي، بخصوص استعمال إسرائيل أجواءها للاعتداء على سوريا.

وأدانت الخارجية اللبنانية، في بيان "الغارات التي تعرضت لها سوريا".

وجددت تأكيدها بوجوب "عدم استعمال الأجواء اللبنانية للاعتداء على سوريا".

أفاد بيان للجيش اللبناني أن "أربع طائرات حربية تابعة للعدو الإسرائيلي، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق البحر، غرب مدينة جونيه (شمال بيروت)، باتجاه الشرق، وصولاً إلى مدينة بعلبك، ثمّ غادرت الأجواء من نفس المكان.

وأعلن مصدر عسكري سوري الاثنين أن "العدوان الإسرائيلي على مطار التيفور تم بطائرات من طراز إف-15 أطلقت عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، عن أن سلاح الجو الإسرائيلي هو من قام بتنفيذ غارة على مطار التيفور في سوريا، موضحة أن مقاتلتان حربيتان من طراز "أف ـ 15" تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، قامتا بقصف قاعدة التيفور العسكرية السورية شرقي محافظة حمص بـ 8 صورايخ جو -أرض من دون أن تدخل في المجال الجوي السوري، وهي فوق الأراضي اللبنانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها لبنان عزهما رفع شكوى ضد إسرائيل لذات السبب ففي فبراير شباط اشتكت بيروت تل أبيب لمجلس الأمن، وكلف وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل بعثة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك لتقديم شكوى إلى مجلس الأمن بحق إسرائيل لإدانتها وتحذيرها من مغبة استخدامها الأجواء اللبنانية لشنّ هجمات على سوريا.

واعتبر لبنان آنذاك أن مثل هذه السياسة العدوانية التي تمارسها إسرائيل تهدد الاستقرار في المنطقة، مؤكدا حق البلاد في الدفاع المشروع مقابل أي اعتداء إسرائيلي.

وتجدر الإشارة إلى أن التوتر تصاعد بين لبنان وإسرائيل في الآونة الأخيرة مع مواصلة جيش الاحتلال بناء جدار خرساني على الحدود بينهما ترفضه بيروت باعتباره مساسا بالسيادة اللبنانية.
 

بيروت -وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق