تحالف الحشد يحدد شرطاً لدعم رئيس الوزراء المقبل





تاريخ النشر: 2018-04-15 17:24:18


  رهن تحالف الفتح بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري, اليوم السبت، دعمه لأي مرشح لتولي الحكومة المقبلة بالتعهد بسحب القوات الأمريكية من العراق والحفاظ على سيادة البلاد.
وقال القيادي بالائتلاف النائب اسكندر وتوت في تصريح صحافي، إن “تحالف الفتح سيدعم أي شخص لتولي رئاسة الوزراء شريطة ان يتعهد بسحب القوات الأمريكية من العراق والحفاظ على سيادة البلاد”.
واشار إلى أن “التدخلات الأميركية وكانت ولاتزال أحد أهم معرقلات التقدم السياسي والاقتصادي”.
وأضاف وتوت، أن “على اي رئيس وزراء مقبل العمل على تحجيم النفوذ الأميركي”، مشيرا إلى أن “تحالفات الفتح بعد الانتخابات ستكون مبنية على اساس الوطنية ونبذ الإرهاب والتطرف ودعم العملية السياسية”.
وكان العامري أكد في وقت سابق أن المعركة المقبلة ستستهدف جميع الفاسدين الذين سرقوا الثروات والقضاء على “المثلث الموت”، مشددا على أن حصر السلاح بيد الدولة وفرض سلطة القانون ستكون من أساسيات برنامج تحالفه.
وسبق أن حدد مجلس الوزراء الـ12 من شهر ايار 2018 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في (14/4/ 2018)عن إنطلاق الدعاية الانتخابية للمرشحين والكيانات السياسيىة المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة والتي ستستمر لغاية العاشر من ايار المقبل.
ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية ستخوض الانتخابات إما مستقلة أو ضمن تحالفات سياسية مغايرة لتلك التي خاضت بها انتخابات 2014.
واصدرت المحكمة الاتحادية، قرارا بشأن عدم جواز تغيير موعد الانتخابات البرلمانية، وقال المتحدث باسم المحكمة اياس الساموك في بيان ورد ان "المحكمة الاتحادية اصدرت بالاتفاق قراراً تفسيرياً لأحكام المادة (56/ ثانياً) من الدستور بناء على الطلب الوارد من مجلس النواب بتاريخ 21/ 1/ 2018، قضت فيه بوجوب التقييد بالمدة المحددة في المادة المذكورة لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد وعدم جواز تغييرها، وحسب التفصيل الوارد في القرار التفسيري رقم 8/ اتحادية/ 2018 بتاريخ 21/ 1/ 2018.
 
بغداد / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق