تحالف الصدر يطرح مفهوماً صادماً للاغلبية السياسية





تاريخ النشر: 2018-04-15 17:39:10


 دعا تحالف “سائرون” الذي يحظى بدعم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى بذل المزيد من الجهود لتصحيح مسار الأخطاء السياسية ومحاربة الفساد، فيما اعتبر أن الأغلبية السياسية تمثّل مفهوماً تسلّطياً.

وقال رئيس التحالف حسن العاقولي في تصريح صحافي، إن “الشعب العراقي لا يزال يطالب بالمزيد من الإصلاحات، ومحاربة حقيقية للفساد، ولا يزال يخرج بتظاهرات واحتجاجات”، مبينا أن “العبادي كرئيس للحكومة العراقية الآن هو أعلى رأس في السلطة، وعليه أن يبذل المزيد من الجهود لتصحيح مسار الأخطاء السياسية، وكذلك لمحاربة الفساد والفاسدين”.

وأضاف العاقولي، أن “مشروعنا وطني ويهدف إلى القضاء على الطائفية والمحاصصة سواء كانت الفئوية أو الحزبية الضيقة”، معربا عن أمله بـ”الوصول إلى عدد يفوق 60 مقعداً”.

واعتبر العاقولي وهو رئيس حزب الاستقامة، أن “الأغلبية السياسية تمثّل مفهوماً تسلّطياً، نحن لا نؤمن بها، إنما نؤمن بمفهوم إدارة السلطة”، مشيرا إلى أن “الوضع الحالي لا يسمح لتحالف معيّن بالحصول على أغلبية سياسية، أي أكثر من 165 مقعداً”.

وسبق أن حدد مجلس الوزراء الـ12 من شهر ايار 2018 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في (14/4/ 2018)عن إنطلاق الدعاية الانتخابية للمرشحين والكيانات السياسيىة المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة والتي ستستمر لغاية العاشر من ايار المقبل.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية ستخوض الانتخابات إما مستقلة أو ضمن تحالفات سياسية مغايرة لتلك التي خاضت بها انتخابات 2014.

واصدرت المحكمة الاتحادية، قرارا بشأن عدم جواز تغيير موعد الانتخابات البرلمانية، وقال المتحدث باسم المحكمة اياس الساموك في بيان ورد ان "المحكمة الاتحادية اصدرت بالاتفاق قراراً تفسيرياً لأحكام المادة (56/ ثانياً) من الدستور بناء على الطلب الوارد من مجلس النواب بتاريخ 21/ 1/ 2018، قضت فيه بوجوب التقييد بالمدة المحددة في المادة المذكورة لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد وعدم جواز تغييرها، وحسب التفصيل الوارد في القرار التفسيري رقم 8/ اتحادية/ 2018 بتاريخ 21/ 1/ 2018.

وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق