الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية





تاريخ النشر: 2018-04-24 09:10:18


 قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه سيهاجم مراكز الاقتراع في العراق خلال الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل وإن أي مشارك في الانتخابات سيعتبر "كافرا".

واتهم أبو الحسن المهاجر المتحدث باسم التنظيم المتشدد في رسالة صوتية تم بثها في وقت متأخر مساء أمس الأحد الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة بأنها وكيل لإيران وحذر من أنه سيجري استهداف كل من يرشح نفسه أو يصوت في الانتخابات المقررة في 12 مايو أيار.

وقال "إنا نحذركم يا أهل السنة في العراق من تولي هؤلاء القوم (الشيعة)، وإن مراكز الانتخاب هدف لنا فابتعدوا عنها والقرب منها".

وكان مسؤولون عراقيون قالوا إن مراكز الاقتراع ستخضع لحراسة مشددة.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي النصر في ديسمبر كانون الأول على تنظيم الدولة الإسلامية، الذي كان يسيطر على ثلث العراق في 2014 ولكن المتشددين السنة عادوا إلى استخدام أساليب حرب العصابات في أعقاب انهيار دولة الخلافة التي أعلنوها.

ويستعد العراق لإجراء انتخابات تشريعية فى 12 مايو المقبل، حيث يضغط رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، من أجل إجراء الانتخابات رغم وجود خلافات سابقة بين الأطراف السياسية المشاركة فى العملية الانتخابية حول الموعد ومطالبة البعض بتأجيلها.

ويصوت العراقيون من خلال اقتراع مختلط يؤمن حصصا نسبية، ويتعين على القوائم الفائرة تشكيل ائتلافات للحصول على غالبية من أجل تشكيل الحكومة، حيث تعتبر هذه الانتخابات هى الرابعة منذ الاجتياح الأمريكى للعراق عام 2003.

وفى ظل الاستعدادت المكثفة من الدولة لإجراء وتأمين الانتخابات التشريعية عقب الانتصارات التى حققتها خلال المواجهات مع تنظيم "داعش" الإرهابى، تبرز على الساحة السياسية العراقية عدة تحالفات وائتلافات انتخابية مقرر خوضها المنافسة.

وتأتي تهديدات التنظيم المتشدّد عقب اصدار المحاكم العراقية لاحكام ترواحت بين السجن المؤبّد والاعدام ضدّ مقاتلين وقياديين تورّطوا مدانين بالارهاب.

ونفذت السلطات العراقية في الاشهر الاخيرة أحكام باعدام العشرات من قيادات تنظيم الدولة الاسلامية عقب تحقيق انتصار في مدينة الموصل منذ أواخر عام 2017.

بغداد -وكالات  







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق