العراق يقترب من مرحلة التطوير الواسعة في حقول النفط





تاريخ النشر: 2018-04-24 09:19:33


 أعلنت الحكومة العراقية  أنها ستطرح عقودا للتنقيب والتطوير على شركات الطاقة العالمية الراغبة في الاستثمار بالبلاد، في 11 رقعة جديدة في مناطق الحدود مع الكويت وإيران وفي مياه الخليج العربي.
وقالت وزارة النفط في بيان إنه “سيجري تسلم عروض شركات النفط في مقر الوزارة ابتداء من الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي الخميس وإن النتائج ستعلن في وقت لاحق من اليوم”.
وكانت الوزارة قد أشارت في منتصف هذا الشهر إلى أن 14 شركة عالمية عبّرت عن الرغبة في المشاركة في جولة العروض.
وهذه هي المرة الثالثة التي يتغيّر فيها موعد تلقّي العروض. وكان من المقرر في البداية طرح الرقع في يونيو، لكن جرى تعديل الموعد ليصبح في 15 أبريل ثم في 25 من الشهر ذاته لإعطاء أصحاب العروض المزيد من الوقـت، وفقـا لمـا ذكـرته وزارة النفط وقتها.
وأعلنت الوزارة الشهر الماضي إجراءات لخفض الرسوم التي تسدّد لشركات النفط في العقود المطروحة.
وستستثني العقود الجديدة المنتجات الثانوية من إيرادات الشركات، وتربط بين أسعار الخام السائدة وقيمة التعويض، بالإضافة إلى استحداث عنصر رسوم.
وتحصل شركات النفط العاملة في العراق في الوقت الحالي على رسوم من الحكومة ترتبط بزيادات الإنتاج، والتي تشمل الخام والمنتجـات الثانـوية مثـل غـاز البتـرول المسال.
وقرر العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد السعودية تغيير العقود بعد تخمة في المعروض أدت إلى هبوط أسعار النفط في عام 2014، مما حدّ من قدرة بغداد على سداد تلك الرسوم.
وساهمت شركات من بينها بي.بي وإكسون موبيل وإيني وتوتال ورويال داتش شل ولوك أويل في زيادة إنتاج العراق خلال العقد الماضي بأكثر من 2.5 مليون برميل يوميا إلى نحو 4.7 مليون برميل يوميا.
وتنتج حكومة إقليم كردستان العراق شبه المستقل النفط والغاز من حقول تسيطر عليها في شمال البلاد بموجب نموذج لتقاسم الإنتاج يعدّ أكثر ربحية للشركات.
وستحدد العقود الجديدة التي ستطرحها بغداد أيضا وقتا للشركات للتوقّف عن حرق الغاز من الحقول النفطية التي تطورها.
وما زالت الدولة التي تعاني من أزمات متلاحقة بسبب الحرب وانتشار الفساد في القطاعين العام والخاص، تحرق بعضا من الغاز المصاحب للنفط الخام المستخرج في حقولها بسبب عدم امتلاكها للمنشآت والأدوات اللازمة لمعـالجته وتحويله إلى وقود.

بغداد / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق