بيونغيانغ تكرّم بومبيو بإطلاق ثلاثة أميركيين





تاريخ النشر: 2018-05-10 08:29:06


أطلقت بيونغيانغ 3 أميركيين تحتجزهم، في ختام زيارة مفاجئة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. وتحدث الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن خطوة «ايجابية وتدل على حسن نية»، علماً انها شكّلت رسالة مُطَمئنة بعد مخاوف من انعكاسات سلبية لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المُبرم بين إيران والدول الست، على نتائج قمة مرتقبة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وكتب ترامب على موقع «تويتر»: «يسعدني أن أبلغكم أن وزير الخارجية في طريق عودته من كوريا الشمالية، برفقة الرجال الثلاثة الرائعين الذين يتلهف الجميع لرؤيتهم. يبدون في صحة جيدة». واضاف انه سيكون حاضراً لدى وصول «ضيوف» بومبيو الثلاثة الى قاعدة سانت أندروز الجنوية قرب واشنطن.
وأشاد ترامب بالدور الذي تؤديه الصين في الملف الكوري الشمالي، مشيراً الى أن بومبيو عقد «لقاءً جيداً» مع كيم. وذكر أن تفاصيل القمة مع كيم ستُعلن في غضون 3 ايام، لافتاً الى انها لن تُعقد في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.
وبعد زيارة للدولة الستالينية، هي الثانية في غضون أسابيع، أعلن بومبيو ان لقاءاته في بيونغيانغ كانت بنّاءة وأثمرت تحديد موعد لقمة ترامب - كيم ومكانها. وقال خلال مأدبة غداء مع مدير هيئة الجبهة الموحدة المكلفة العلاقات بين الشمال والجنوب كيم يونغ شول: «لعقود كنا خصوماً، والآن نأمل بأن نعمل معاً لحلّ هذا الصراع وإنهاء التهديدات للعالم وإتاحة كل الفرص التي يستحقها بشدة شعبكم». إلى ذلك، دعت الصين واليابان وكوريا الجنوبية الى «نزع كامل للسلاح النووي» في شبه الجزيرة الكورية و»إحلال سلام دائم وتطوير العلاقات بين الكوريتين». أتى ذلك في ختام قمة ثلاثية في طوكيو جمعت رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، ورئيس الحكومة الصينية لي كيكيانغ. وقال مسؤول كوري جنوبي ان مون ولي أكدا ضرورة مساهمة «المجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة، في تأمين مستقبل مشرق لكوريا الشمالية، مثل ضمان أمن النظام والتنمية الاقتصادية، إذا تخلّصت بيونغيانغ تماماً من أسلحتها النووية».

وكالات /م







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق