خسارة الانتخابات تطيح بمدير مكتب الحريري





تاريخ النشر: 2018-05-13 19:08:08


 عين رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مديرا جديدا لمكتبه بعد أن خسر تيار المستقبل بزعامته أكثر من ثلث مقاعده في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأسبوع الماضي.

وفاز تيار المستقبل بعشرين مقعدا بعدما حصد 33 مقعدا في الانتخابات السابقة التي جرت في 2009.

وقال الحريري في كلمة الأسبوع الماضي بعد الانتخابات إن تيار المستقبل كان يتوقع نتيجة أفضل مضيفا "هناك ثغرات كانت في تيار المستقبل وكل واحد مسؤول عنها ستتم محاسبته".

وأعلن مكتب الحريري أن نادر الحريري، ابن عم رئيس الوزراء، استقال في ساعة متأخرة الليلة الماضية. وأضاف أن الحريري كلف محمد منيمنة بتولي مهام مدير مكتب رئيس الوزراء بالوكالة.

وكان الحريري اعلن الجمعة عن إجراء تعديلات واسعة على قيادات حزبه المستقبل كما قرر حل هيئة شؤون الانتخابات والماكينة الانتخابية.

وحل الحريري ايضا الهيئات التنظيمية القيادية (مكتب ومجلس المنسقية) في كلٍ من منسقية بيروت، منسقية البقاع الغربي وراشيا، منسقية البقاع الأوسط، منسقية الكورة، ومنسقية زغرتا، وتكليفها متابعة الأعمال إلى أن يحين الإعلان عن قرارات بديلة.

ورغم خسائر تيار المستقبل فإن الحريري ما زال الأوفر حظا لتشكيل الحكومة المقبلة بوصفه زعيم أكبر كتلة سنية في البرلمان. ويجب أن يكون رئيس الوزراء اللبناني سنيا بموجب النظام الطائفي لتقسيم السلطة في لبنان.

وحققت جماعة حزب الله المدعومة من إيران وأفراد وفصائل تؤيد امتلاكها للسلاح، مكاسب كبيرة في الانتخابات التي جرت الأحد الماضي وحصدوا ما يربو على نصف مقاعد البرلمان.

وتثير ترسانة حزب الله من الأسلحة الخلاف في لبنان منذ سنوات.

وفاز حزب القوات اللبنانية المناهض بشدة لحزب الله بـ15 مقعدا أي أنه ضاعف عدد نوابه تقريبا.

وتنتهي فترة ولاية البرلمان الحالي في 20 مايو/أيار ومن المتوقع أن تكون مفاوضات تقسيم المناصب في الحكومة الجديدة صعبة.

بيروت / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق