اليعقوبي.. السيستاني تنصل من المسؤولية وانهزم ... بقلم : محمد الصالح





تاريخ النشر: 2018-05-13 20:21:34



في تصريح خطير أدلى به محمد اليعقوبي المرشد الديني لحزب الفضيلة والأب الروحي لهم وخلال لقاء مع مجموعة من المعممين والأساتذة الأكاديميين التابعين له فقد تعرض خلال كلامه إلى موقف السيستاني الأخير من الانتخابات النيابية وكيف وضع الأخير الناس في حيرة من أمرها حيث لم يكن موقفه صريح وجدي اتجاه ما يحصل للعراق والعراقيين وكيف أن الساسة الذين كان هو السبب في إيصالهم إلى دفة الحكم وكرسي القرار وكيف كانت له اليد في دعمهم وتعريفهم للناس واليوم وبعد الخراب والدمار يخرج لنا بتصريحات مبهمة حيرت الجميع وجعلت كلا يفسر الكلام على هواه وما يشتهي وكلا يقول فلان الفاسد وفلان المجرب الفاشل وأنا المجرب الناجح وخرج لنا اليعقوبي بتصريح حيث تهجم على السيستاني ونقده عن موقفه الغير واضح وأن كلامه لم ينشأ من مناشئ لا فقهية ولا شرعية ولا عقلية وكيف يكون موقفه على مسافة واحدة من الجميع أيعقل أن يقف الذي يتصد إلى زمام الأمور بمسافة واحدة من الصالح والطالح من النزيه والفاسد من المرتشي ومن المستقيم بعمله أليس هذا فيه مخالفة للشرع والدين وهذا معنى كلام اليعقوبي وقد بين اليعقوبي أن هذا الكلام هو هروب من المسؤولية وتنصل عنها فيجب عليه أن يضع النقاط على الحروب وأن يبين للناس من تنتخب وهذه هي مسؤوليته وواجبه وإلا فلا يجوز هذا المنطق وهذا الكلام يصح أن يترك الناس على ما هي عليه وهي تعاني الأمرين

ولاطلاع اكثر ادناه رابط كلام محمد  اليعقوبي

goo.gl/e7sxw8 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق