اتفاق مخالف للتوقعات بين حزبي الطالباني والبارزاني





تاريخ النشر: 2018-05-21 09:52:36


 كشف الاتحاد الوطني الكردستاني, الاحد, عن اتفاقه مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني على التعامل مع بغداد بـ”صوت واحد”, مؤكدا أن أبواب الاحزاب الكردية الفائزة مفتوحة امام الجميع.

وقال القيادي بالاتحاد غياث السورجي في تصريح صحافي، إن “يوم امس شهد اجتماعا لقيادات الاتحاد الوطني مع قادة الحزب الديمقراطي الكردستاني تم الاتفاق بالتشاور حول الاهداف المشتركة والتي تخدم الشعب الكردي وفق الدستور والقانون، وما يتطابق مع مبادئنا ان نتعامل مع بغداد كصوت واحد”.

وأضاف السورجي، “اننا سنتوجه الى بغداد للتفاوض وباب الاحزاب الكردية الفائزة مفتوح لجميع القوى العراقية لتشكيل الحكومة “.

وأكد القيادي الكردي، أنه “حتى الان لم نفكر في التوجه الى كتلة معينة للائتلاف معها وهذا سابق لاوانه”، لافتا إلى أن “الحزبين الحاكمين ينتظران بلورة الموقف العراقي بشكل واضح خلال الايام القادمة”.

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

 

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

وجاءت النتائج الاولية تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق