تحالف الفتح يكشف عن طموحه بشأن الحكومة المقبلة





تاريخ النشر: 2018-05-25 00:41:56


 أكد الناطق الرسمي باسم تحالف الفتح النائب احمد الاسدي، اليوم الخميس، استمرار المفاوضات مع تحالف سائرون بشأن تشكيل الكتلة الأكبر، لافتا إلى أنه لاسبيل لتشكيل الحكومة بدون أيا منهما.

وقال الأسدي في تصريح صحافي، إن “المفاوضات مستمرة مع تحالف سائرون وانه لاسبيل لتشكيل الحكومة دون ايا منهما”.

وأضاف الأسدي، أن “المحادثات تتركز حاليا على تكوين الكتلة الأكبر وليس ترشيح رئيس الوزراء”، مبينا أن “رؤيتنا هي تشكيل كتلة برلمانية كبيرة أولا بين الكتل الشيعية الفائزة ومن ثم نتوجه نحو الكتل السنية والكردية الفائزة”.

وكان القيادي بتحالف الفتح النائب عامر الفايز كشف في تصريح سابق عن مقترح جديد لتشكيل الحكومة المقبلة بشكل توافقي, مشيرا إلى أن المقترح يتضمن ترشيح الكتل الفائزة عدة شخصيات لرئاسة الوزراء على ان يتم اخيتار شخصية واحدة من خلال التوافقات مع الكتل السياسية الاخرى.

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

وجاءت النتائج الاولية تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق