تقرير اميركي يكشف المستور عن شركة جمعت 40 مليار دولار من العراق





تاريخ النشر: 2018-06-05 09:52:13


كشف موقع انتليكجول الامريكي أن شركة كي بي آر الامنية الامريكية التابعة لشركة هاليبرتون التي يديرها نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني قد جمعت مبلغ 39.5 مليار دولار من العقود الفيدرالية خلال عشر سنوات من خدمتها الى جانب القوات الامريكية في العراق. 

وذكر الموقع في تقرير  أن “شركة هاليبرتون التي يديرها ديك تشيني وفرعها في الامني في العراق شركة كي بي آر تعتبر من اكبر المستفيدين من الهبات الحكومية المستمدة من تدمير العراق”. 

واضاف أن ” الولايات المتحدة انفقت مالايقل عن 138 مليار دولار على شركات الأمن الخاصة وشركات الدعم ومقاولي الإعمار، الذين كانوا قد قدموا كل شيء من الأمن الدبلوماسي إلى محطات توليد الطاقة وورق التواليت”. 

واشار الموقع الى أن “غزو العراق كان غشًا مع سبق الإصرار على الشعب الأمريكي ، بهدف المساعدة وإثراء القلة حتى لو أدى ذلك إلى موت الملايين وإخلاء مناطق بأكملها من العالم”. 

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية، تقريراً فصلياً يكشف أن عدد الجنود الأميركيين المنتشرين في ميادين حرب في الشرق الأوسط يتخطى الأرقام الرسمية المعلنة حتى الآن. 

وقال التقرير الذي وضعه البنتاغون على موقعه الإلكتروني، إنه في 30 أيلول الماضي، كان 15 ألفاً و298 عسكرياً منتشرين في أفغانستان و8892 آخرون في العراق و1720 في سوريا. 

وهذه الأرقام مختلفة جداً عن تلك التي نشرتها وزارة الدفاع الأميركية في الأشهر الأخيرة، فقد أفادت هذه الأرقام أن الولايات المتحدة تنشر رسمياً 503 عسكريين في سوريا، و5262 في العراق. 

وكانت تلك الأرقام تمثل ما يسميه البنتاغون "مستوى إدارة القوات"، وهو إجراء اتّخذ في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ويُحدد سقفاً لعدد العسكريين الأميركيين المنتشرين في الشرق الأوسط.

واشنطن / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق