مليشيا العصائب: نرفض التعامل مع امريكا وندعم لقاء زعيم الفتح هادي العامري مع السفير الامريكي!





تاريخ النشر: 2018-06-05 10:04:42


اشارت صحيفة الشرق الاوسط، تراجع تحركات قائد “فيلق القدس” الإيراني الجنرال قاسم سليماني على جو المشاورات الجارية حاليا في العراق بهدف تشكيل الكتلة الاكبر التي
 ستكلف تشكيل الحكومة المقبلة، في المقابل فإن تحركات السفير الأميركي دوغلاس سيليمان هي التي بدأت تلفت الأنظار بقوة لجهة حرصه على لقاء مختلف الأطراف السياسية في العراق وآخرهم هادي العامري، زعيم قائمة الفتح المشكلة من فصائل في الحشد الشعبي وبينها عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي التي أدرجتها واشنطن مؤخرا في قائمتها ل”المنظمات الإرهابية”.
وقلل الناطق الرسمي باسم “عصائب أهل الحق”
والمرشح الفائز عنها في الانتخابات الحالية نعيم العبودي من أهمية اللقاء الذي جمع العامري مع السفير الأميركي، وقال إن “اللقاء الذي جرى بين السفير الأميركي والسيد العامري والذي كان على مائدة إفطار دعا إليها العامري عددا من السفراء؛ ليس هو الأول من نوعه، لأن العامري بوصفه وزيرا سابقا يلتقي مع الأميركيين وسواهم، وبالتالي فإننا من جانبنا نتفهم مثل هذه اللقاءات”.
لكن العبودي شدد على أن كتلته “ترفض رفضا قاطعا اللقاء مع الأميركيين تحت أي مسمى، حتى إن ممثل كتلة (صادقون)، (الجناح السياسي للحركة) الذي كان حاضرا خلال اللقاء انسحب حال معرفته بحضور السفير الأميركي”.
وأوضح:
“إننا نعذر إخوتنا ولا نريد أن نجبرهم على اتخاذ مواقفنا نفسها، لكن ما أريد قوله إن تحالف (الفتح) متماسك؛ حيث نبحث عن المشتركات، ونعذر بعضنا البعض في بعض المواقف التي نختلف فيها، ومنها هذا اللقاء مع السفير الأميركي لقناعتنا بأن الأميركيين ليسوا جادين في مساعدة الشعب العراقي”.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق