بعد قطع ايران وتركيا الماء عن العراقيين،فاضل البديري وجواد الخالصي وقاسم الطائي يدعون الامة الاسلامية للتكاتف لمواجهة الأعداء





تاريخ النشر: 2018-06-05 10:11:16


 

بعد قطع ايران وتركيا الماء عن العراقيين في شهر رمضان، اصدر مجموعة من رجال الدين في العراق، فاضل البديري وجواد الخالصي وقاسم الطائي، اليوم الثلاثاء 5 حزيران،2018 بيانا حول قطع المياه مطالبين الامة الاسلامية للتكاتف لمواجهة الاعداء!

وأدناه نص البيان والموقعون عليه:

امتنا الإسلامية بشعوبها وأقطارها مطالبة بالعمل الجاد للحفاظ على مصالحها ومواجهة مخططات اعدائها، والمطلوب هو التعاون في كل المجالات للحفاظ على شؤون كل شرائح الأمة وفي كل الأمصار.

وأضاف البيان: لذلك نحن أبناء الأمة في العراق نطالب الدول المجاورة، وبالأخص (تركيا وايران) بالتعاون الكامل من أجل ضمان العيش المشترك ومتطلبات حسن الجوار والأخوة الإسلامية مع العراق وشعبه في هذه الظروف القاسية التي يعيشها العراقيون خصوصاً في مناطق جنوب العراق، حيث بدأت كارثة الجفاف تهدد المواقع الطبيعية في الأهوار والمناطق المحيطة بها.

كما نطالب الحكومة في بغداد بمتابعة جادة، وخطوات عملية سليمة، لمعالجة هذه المشكلة الخطيرة، إضافة إلى مشكلة الانقطاع المتواصل للمياه وللطاقة الكهربائية، (والتي ظلت متواصلة عند حاجة بعض الجهات خلال فترة الانتخابات)، فإن اغلبية الشعب لا تفـسر الحالة بغير العقاب الجماعي على الأغلبية التي قاطعت الجولة الأخيرة.

وإننا على ثقة بأن أي إنسان كريم في العراق وفي دول الجوار لن يتردد في التعاون المثمر لإنهاء هذه الأزمة لتتحول المحنة إلى منحة، كما أراد الباري المنعم من إعطاء هذه النعم لعباده.

والحمد لله رب العالمين.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق