إيران تستفز مشاعر العراقيين بصورة لأسرى الحرب





تاريخ النشر: 2018-06-09 17:24:30


 استفزت السلطات الإيرانية، مشاعر العراقيين بإظهار صورة لأسرى عراقيين خلال الحرب بين البلدين التي اندلعت في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، واستمرت ثماني سنوات من 1980 وحتى 1988.

ونشر موقع فردا المقرب من التيار الأصولي المتشدد، صورة قال إنها تنشر لأول مرة منذ ثلاثين عامًا، وتظهر الصورة مشاركة المئات من الأسرى العراقيين في تظاهرة دعا لها النظام الإيراني بما يسمّى بيوم القدس العالمي الذي سنَّه مؤسس النظام الإيراني  الخميني العام 1979.

وتُظهر الصورة الأسرى العراقيين وهم يرفعون صورًا للمرشد الراحل الخميني على ملابسهم التي كان يرتدونها، فيما أقوال الخميني تظهر في اللافتات التي تم رفعها.

وفي لافتة بارزة يرفعوها الأسرى العراقيون كتب عليها "بدر.. بدر اليوم سنحطم صدام الظالم"، في إشارة إلى فيلق بدر وهو جناح عسكري يقوده حاليًا هادي العامري زعيم قائمة الفتح.

يشار إلى أن التنظيم تأسس العام 1982 بإشراف محمد باقر الحكيم، الذي تم اغتياله العام 2003 في مدينة النجف وسط العراق، وهو الجناح العسكري الأكثر تنظيمًا للمعارضة الشيعية إبّان نظام صدام حسين، وقد اتخذ من إيران ملاذًا له بعد حملة تصفيات واغتيالات لاحقت كوادرها المتقدمة في العراق، بالإضافة إلى تصفية قادة في حزب البعث العراقي عقب انهيار نظام صدام حسين.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق