الهلال الذي لم يراه السيد السيستاني ...هاني العامري





تاريخ النشر: 2018-06-21 09:45:00


بيان السيد السيستاني حول رؤية الهلال ركيك ومريب وعجيب وغريب وكأنه يقول خذوني!! والبيان عبارة عن تبرير ومغالطات وتمويه وخداع وتضليل يكشف عن فضيحة وورطة و ارتباك وقلق من ردة فعل الناس بسبب ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة في عدة محافظات من العراق نهارا جهارا حيث أعلن اكثر من احد عشر مرجعا ثبوت رؤية الهلال ماعدا السيد السيستاني والذي قد فعلها من قبل حينما أفتى بإكمال العدة رغم وضوح الهلال باوضح من الشمس في رابعة النهار ..فصام مقلديه يوم العيد!! نرجع إلى بيان السيد السيستاني فقد جاء فيه (بالرغم من كثرة المستهلين فإنه لم يثبت رؤية الهلال بالعين لمجردة)
كأنه يقول من رأى الهلال أقل عددا فلا تلفتوا لهم ولا اعلم كيف بنفس الوقت يقبل شهادة عدلين أو ثلاثة لإثبات رؤية الهلال ولا نعلم كم هذه الكثرة وهل هي في مكان واحد ام في كل مكان من العراق وخصوصا الإماكن الانسب لرؤية الهلال وهل هناك ملازمة بين رؤية الهلال والكثرة المستهلة !! ثم قوله بالعين المجردة وكأنه يقول من رأى الهلال بالعين المسلحة!!حتى يضلل أتباعه !!بينما رؤية الهلال تمت بالعين المجردة في مناطق عديدة موثقة بالصور والفيديو !!
وجاء في بيانه أيضا (وان كان يتوقع أن يرى في اليلة القادمة مرتفعا ووضحا جدا الا انه لا دلالة في ذلك على كونه لليلتين) !!!
استباق مخجل من ردة الفعل والقهر والحسرة ممن سينكشف له انه صام يوم العيد !! فالكلام ليس بأصل القاعدة وعدم ثبوت الرؤية اصلا حتى يقول لا دلالة على أن ارتفاعه لليلتين بل نقول الكلام في ثبوت رؤيته بالعين المجردة في عدة مناطق وعندها يكون الكلام لغو ومنتفي عن ارتفاعه في اليلة الثانية!!
وجاء في البيان (فتوى سماحته هي أول الشهر في كل منطقة يتبع امكانية رؤية الهلال فيها ولاينفع رؤيته في مناطق أخرى ) وكأنه يقول لأتباعه ان رؤية الهلال ثبتت خارج العراق ......سبحان الله الناس
رؤية الهلال تمت في العراق ومحافظاته كالحلة والسماوة وكربلاء عين التمر والبصرة ...فأي مناطق أخرى وقد مزقت النسيج إلعراقي وإفسدت فرحة العيد وهو إكمال لمشروع التيه والضلال الذي حل بالعراقيين منذ 14 عاما
هاني  العامري







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق