تحالف الفتح: ما جرى من تحالفات وتحركات هي لجس النبض وحزب الدعوة خارج المنافسة على الرئاسة السادسة!





تاريخ النشر: 2018-07-01 09:03:38


 

أكد تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم السبت 30حزيران2018، ان فوز رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي، بولاية ثانية أصبح من الماضي.
وذكر القيادي في التحالف، النائب رزاق الحيدري، إن:
“الولاية الثانية للعبادي اصبحت من الماضي، والتحالف الذي يحصل بين سائرون والفتح من اساسياته تعديل المسارات الفكرية للعقلية التي تدير البلاد”.

وبين، أن :
“ثلاث دورات متتالية اعطيت الى جهة سياسية معينة، وقدمت كل ما تملك للعراق، لكن هذا العطاء لم يقدم اي شيء للبلاد، بل البلاد من سيء الى اسوأ والكل يعترف بذلك”.
وأضاف الحيدري، أن :
“زعيم تحالف الفتح هادي العامري مرشح قوي لمنصب رئاسة الوزراء، بل هو الاوفر حظاً”، مبينا ان “العامري لديه مقبولية وعلاقات جيدة مع جميع الاطراف السياسية، وهذا عنصر مساعد لنجاحه”.
وعدت تقارير صحفية، مؤخرا، تحركات زعيم التيار الصدري، الداعم لتحالف “سائرون”، مقتدى الصدر، محاولة لعزل نوري المالكي امين عام حزب الدعوة الاسلامية وحيدر العبادي رئيس المكتب السياسي للحزب عن المشهد السياسي، وتغيير وجهة رئاسة الحكومة عن حزب الدعوة.

فقد دعا الصدر الى تشكيل تحالف يضم، بشكل أولي، كل من الفتح (47 مقعداً)، والنصر (43 مقعداً)، والحكمة (23 مقعداً)، بالإضافة الى الوطنية، التي يتزعمها أياد علاوي بـ (22 مقعداً نيابياً) وفق النتائج التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، ولم يصادق عليها القضاء بعد.
وكان كل من الحكمة، والوطنية بزعامة اياد علاوي، وسائرون المدعوم من الصدر، قد وقعوا اتفاقاً على تشكيل الكتلة الأكبر، قبل ان يطلق عليه الصدر تسمية “الفضاء الوطني”، وتنضم اليه قائمتا الفتح برئاسة هادي العامري، والنصر بزعامة حيدر العبادي.
وفي وقت سابق من اليوم السبت، قال زعيم تحالف الفتح هادي العامري في كلمة له، بذكرى ثورة العشرين ، أن:
“حوارات جدية لم تجرِ حتى الآن على صعيد عملية تشكيل الحكومة السادسة بعد2003، وأن جميع ما يجري هو عمليات جس نبض من قبل القوى السياسية”.

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق