بيان / كتلة العشرين الوطنية





تاريخ النشر: 2018-07-20 07:03:18



ايها الشعب العراقي العظيم
       ايتها العشائر العراقيه العظيمه
       يااحفاد ابطال ثورة العشرين الغيارى
      لقد بدأتم صولتكم البطوليه وانطلاقكم نحو بناء مستقبل جديد لمرحله متقدمه من التغيير المرتقب بعد صبر طويل عانيتم خلاله الامرين بسبب عدم اكتراث حكومة العمالة والتابعه لامريكا وايران فاهملت دوركم وحطمت امالكم واحلامكم في العيش الرغيد اسوة بشعوب الارض فسلبوا حقوقكم وحولوا حياتكم الى عناء وبؤس وشقاء فكانت انطلاقة لثورة حقيقيه وستكون احياءا لثورة اجدادكم العظام في ثورة العشرين التاريخيه التي قلبت كل الموازين السياسيه والعالميه وحطمت مشاريع المحتل انذاك لانها كانت بحق وقفة الشعب العراقي بكل اطيافه وعشائره فكونت ضربة صلبة على رؤوس المحتلين انذاك وانتم اليوم اذ تعلنون رفضكم لسياسة الحكومه واالتي تمثل حكم الملالي التابعه لايران واذناب المحتل الامريكي الاسرائيلي الغاشم فعانيتم من جراء الاحزاب الطائفيه وانتشار المليشيات المسلحه التي كانت تعبث بامور البلاد السياسيه والاقتصاديه ومزقت النسيج الاجتماعي الذي كان في الماضي يمثل قوة شعبيه ضاربه واجهت كل الصعوبات والتحديات الداخليه والخارجيه التي كانت تهدد امن واستقرار العراق واليوم يعاني وطن الاحرار والابطال من ويلات لانهاية لها فانتشر المرض بسبب عدم وجود التامين الصحي للمواطن وخربوا التعليم فانتشر الجهل وعمت الاميه ارجاء البلاد ونهبوا المال العام الذي ينبغي ان توظفه الحكومه لبناءالمشاريع  الخدميه التي تقدم خدماتها للمواطن من الكهرباء والماء الصالح للشرب وخدمات البلديه وتوفير السكن الملائم وفرص العمل للشباب من خريجين وحملة الشهادات وغيرهم ناهيك عن مطاردة العلماء وذوي الكفاءات في مختلف الميادين العلميه والثقافيه وتغلغل المليشيات الايرانيه المسلحه في صفوف المخابرات والاستخبارات العراقيه لتصفية ابطال القادسية الثانيه من ضباط جيش وطيارين وقادة ميدانيين لتبقى الساحه العراقيه خاليه لهم بلا مواجهه كي يعبثوا كيفما يحلو لهم ويسرقوا وينهبوا بلا محاسبه
    ياابناء العشائر في الجنوب العراقي والغرب من العراق
    انتم الان امل هذا الشعب لاتتهاونوا ولاتساوموا على حقوق ابناء العراق لانكم عانيتم من ظلم حكومة الاحتلال منذ عاما15 الماضيه فامل الامة العراقيه بيدكم فلتكن وقفتكم وقفة رجل واحد برفض التفاوض وامتصاص غضب الجماهير الغاضبه في محافظات العراق الجنوبيه اضربوا بيد من حديد على كل مشاريع الحكومه التعسفيه ولاتصافحوا حكومتهم الناقصه العميله التي تريد اذلالكم وسلب حقوقكم وحقوق ابناؤكم فاجعلوها ثورة حتى النصر الى ان تتحقق اهداف هذه الثورة الشعبيه العراقيه لدحر الطغاة فلا تابهوا لتهديداتهم فهم اضعف من مواجهتكم لانكم اقوى بوحدتكم وتضامنكم وايمانكم بقضية العراق الواحد انظروا الى شعوب الارض كيف يتعامل حكام بلدانهم معهم وقارنوا مع اوضاعكم البائسه علما ان العراق بلد غني بخيراته لقد اغرقوه بالديون بسبب سرقاتهم المستمره ونهبهم لخيراته وانتم تخوضون صولتكم نحو ذرى المجد تجاوزوا خلافاتكم ولاتتجاوزوا على رجال الامن والجيش لكونهم ابناء الشعب ولاتعبثوا بممتلكات ودوائر الدوله ولاتتجاوزوا على المستشفيات والعاملين بها والاطباء وليكن بينكم ميثاق عهد وشرف بالالتزام بهذه التوجيهات
      ياابناء قواتنا الامنيه البطله من الجيش والشرطه والمخابرات والامن الوطني
      انتم الان امامكم مسؤولية تاريخيه كبيره ومقدسه هؤلاء المتظاهرين والمحتجين والثائرين في محافظاتكم هم اخوانكم ومواطنيكم واهلكم لقد طفح الكيل وضاق صبرهم وانطلقوا لتغيير اوضاع حياتهم وحياة ابناؤهم المسلوبه حقوقهم وانتم ترون بام اعينكم ماجرى في السابق ومايجري من انتهاك صارخ وواضح لحقوق الانسان العراقي في كل الميادين اليوم واجب عليكم ان تحموا جموع المتظاهرين وتدفعوا عنهم اي خطر فارواحهم ذمة في اعناقكم وسيشهد التاريخ القادم مساندتكم لهم وحمايتكم لارواحهم فالثورة سلميه بكل المقاييس تحمل اهدافا انسانيه فحكومة الاحزاب المليشياويه التابعه اوقفت عجلة الصناعة والزراعه واعتمدت على الاستيراد مما اثقل كاهل المواطن سنينا طويله
      ايها الشعب العراقي الثائر
      ان الثورة القادمه التي تقودون شرف مبادرتها ستثمر ان شاء الله بفضل صرخاتكم واصواتكم المدويه والمطالبة بالحقوق المشروعه التي سلبها السياسيون العملاء من احزاب الخيانة للمحتل الامريكي الايراني الاسرائيلي ونحن معكم وكل الشرفاء من العراقيين الاماجد في الداخل والخارج واعلنوها ثورة حتى النصر على الظالمين من حكام العراق الجدد فالله معكم وكل الخيرين في العالم الى ان يعود العراق وطنا لكل العراقيين بكل اديانه وطوائفه حرا ابيا مستقلا متقدما ..عاش العراق ..عاش الشعب ...المجد لشهداء العراق.. وليخسأ العملاء والخونه .
                                            والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                                                                                        أمانة كتلة ثورة العشرين الوطنية
الخميس ١٩ تموز 2018

 

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق