القوى: مكافحة العبادي للفساد لا تخلو من استهداف سياسي





تاريخ النشر: 2018-08-08 10:52:56


رأى الناطق الرسمي باسم تحالف القوى العراقية ليث الدليمي، مكافحة رئيس الوزراء حيدر العبادي للفساد لا تخلو من "استهداف لسياسي".
وقال الدليمي ان" إحالة مسؤولين للنزاهة سيسبب ارباكاً سياسياً وسط مباحثات تشكيل الحكومة وتحالفات تشكيل الكتلة الأكبر"، مبينا ان" الاستهداف السياسي موجود وهو قديم واليوم اقل من السابق بكثير"، عاداً اياه" مؤشر ايجابي لهذه المرحلة وبحكومة العبادي".
واشار الى انه" كان من المفترض احالة جميع ملفات الفساد الى النزاهة"، مستدركاً ان" اعلان الأسماء عبر الاعلام فيه تشهير واجراء غير صحيح
وبين الدليمي، ان" إحالة ملف وزير التربية السابق محمد تميم الى النزاهة لا يؤثر على ترشيحه لرئاسة البرلمان"، داعيا الى" حسم القضايا عبر القضاء وهو الفيصل فيها".
وتابع" كتحالف قوى لدينا لقاءات مع النصر والتحالفات الأخرى، ومشروعنا القادم محاربة الفساد، ومعالجة كل اشكالات الدولة ووضع نظام اداري مدروس"، مشيرا الى" كتابة برنامج وفق مسودة تفاوضية قدم للتحالفات الاخرى لبناء دولة مؤسسات، وعند طرحها لا حظنا ايجابية في التعامل معها".
وبين الدليمي ان" احالة المتهمين الى النزاهة لا يعني انهم فاسدون وعلى رئيس الوزراء اكمال مشوار محاربة الفساد واذا توقف لهذا الحد فانه استهداف سياسي واذا استمر فانه يثبت رجل دولة ولديه الجدية في ذلك".
وزاد" اذا كان محاربة الفساد وفق الادلة فلن نعيق ذلك واذا كان بانتقائية فانه سيكون استهداف سياسي، ونحن من اشد الداعين لمحاربة الفساد والفاسدين ونعتقد ان الوقت مناسب لذلك، وطموحنا ان نكون جزءاً من الحل وانقاذ البلد من الفساد من خلال وضع خطة متكاملة لذلك في الحكومة المقبلة".

العراق / وكالات







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق